حوادث

الرصاص يلعلع بحي اعوينات الحجاج بفاس لمواجهة سيوف عتاة المجرمين

 اضطرت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة لولاية أمن فاس لاستخدام أسلحتها الوظيفية، مساء أمس الخميس، وذلك خلال تدخل لتوقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 20 و27 سنة، من ذوي السوابق القضائية في الجرائم العنيفة وترويج المخدرات، كانوا في حالة اندفاع قوية وعرضوا المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال الأسلحة البيضاء.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن قاعة القيادة والتنسيق بولاية أمن فاس كانت قد توصلت بنداء عبر خط النجدة 19، حول قيام ثلاثة أشخاص بإحداث الفوضى بالشارع العام بحي عوينات الحجاج، واعتراضهم سبيل المارة وتعنيفهم بغرض السرقة، فضلا عن ابتزاز أصحاب المحلات التجارية وإلحاق خسائر مادية بممتلكاتهم.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم توجيه أقرب دورية لفرقة مكافحة العصابات من أجل توقيف المشتبه فيهم، غير أنهم رفضوا الامتثال وعرضوا عناصر الشرطة لمقاومة عنيفة باستعمال أسلحة بيضاء من الحجم الكبير، الأمر الذي اضطر مقدمي شرطة لاستعمال أسلحتهما الوظيفية وإطلاق عدة رصاصات تحذيرية ثم أخرى أصابت أحد المشتبه فيهم.

وأشار إلى أن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من ضبط المشتبه فيه الأول الذي تم الاحتفاظ به رهن المراقبة الطبية بالمستشفى، فضلا عن توقيف أحد مشاركيه الذي يجري إخضاعه حاليا لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما تتواصل العمليات الأمنية لتوقيف المشتبه فيه الثالث بعد أن تم تحديد هويته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق