حوادث

العثور على شخصين جثث هامدة و سخانات “الشينوا” في قفص الاتهام

اهتز حي السلام وسط مدينة إيفران الهادئة ظهر اليوم الثلاثاء(30 يونيو 2020)،على وقع وفاة شخصين داخل إحدى المنازل المعدة للكراء.
و قالت مصادر محلية للجريدة الالكترونية “فاس24″،ان مالك المنزل هو من اكتشف الشخصين و هم جثتين هامدتين،و ذلك بعد أن عمل على اقتحام الشقة بسبب عدم تجاوب المكترين مع اتصالاته المتكررة أو من خلال طرق الباب.
وفور العثور على الشخصين وهم جثث هامدة،تم إخطار الأمن الإقليمي و الذي تدخل على الفور،و تبين ان الشخص ينحدر من مدينة مكناس و عمره حوالي 46 سنة،فيما الفتاة و هي شابة و لم يتم العثور بحوزتها على أي وثيقة تكشف هويتها.
و بتعليمات من النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف،تلقت الضابطة القضائية توجيهات من اجل تمشيط المنزل و رفع كل ما من شأنه يساهم في الأبحاث ،مع الاستماع إلى الشهود و كذلك صاحب المنزل الذي يعده للكراء.
و عملت الضابطة القضائية على انتداب سيارة نقل الموتى ووجهت الجثث إلى المستشفى المحلي 20 غشت بأزرو الذي يتوفر على مستودع الأموات،و ذلك من اجل تشريحها و الكشف عن الملابسات الحقيقية للوفاة مع وجود قرينة الوفاة الغير الطبيعية.
العثور على جثث داخل المنزل،يرجح ان يكون مصرعهم بسبب تسرب الغاز من سخان ماء الحمام ،فيما عثر على الرجل بوسط المطبخ و شريكته داخل غرفة النوم و هي ممدة و جثة هامدة.
و تواصل مصلحة الضابطة القضائية الأبحاث لفك لغز مصرع شخصين داخل منزل للكراء،و التسريع بالإجراءات القانونية قصد السماح للعائلات دفن الجثث بمكان إقامتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق