اقتصاد

الجامعة الأورومتسوطية بفاس تنظم مؤتمرا دوليا حول أفاق “إعادة الهيكلة” بتعاون مع جامعة السوربون الفرنسية

 

بناءًا على نجاح الطبعة الأولى التي جمعت قرابة 200 من الممارسين في مايو 2023، تنظم الجامعة الأورو متوسطية بفاس من جديد داخل حرمها، وذلك بالتعاون مع كلية القانون في جامعة السوربون ، “جلسات إعادة الهيكلة في فاس” و ذلك ايام 16 و 17 مايو 2024. و يُفسر هذا النجاح جزئياً بالسياق الاقتصادي الصعب الذي يعرض العديد من الشركات لصعوبات مالية ويضطرها إلى إعادة هيكلتها لجعل ديونها أكثر تحملًا.

هذا المؤتمر الفريد والغير مسبوق في القارة الأفريقية سيشهد هذا العام مشاركة أكثر من 250 رئيس شركة، ومسؤولين في مؤسسات قانونية ومالية كبيرة، ومحامين، ووكلاء عدالة، وقضاة تجاريين، ومصرفيين متخصصين قادمين من فرنسا، وبالإضافة إلى ذلك، نحو مئة مسؤول سياسي وأكاديمي من المغرب ودول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى الذين يهتمون ويمارسون قانون إعادة الهيكلة للشركات في حالة الصعوبة، بما في ذلك ولا سيما وزيرين ومستشار جامعي من جمهورية أفريقيا الوسطى.

وتحت إشراف البروفيسور فرانسوا-كزافييه لوكاس، خبير في قانون الإفلاس وأحد المتحدثين الرئيسيين في أيام إعادة الهيكلة في فاس، سيدير عدة جلسات نقاشية رئيسية هذا العام والتي ستشكل فرصة لمناقشة العديد من القضايا الراهنة ذات الأهمية البالغة، مثل دراسة تفاصيل نظام إعلان وتحقق الديون، الذي أصبح متطورًا للغاية مع مرور الوقت، بالإضافة إلى آخر المستجدات في قانون الإفلاس الأوروبي والدولي، وأيضًا آخر تطورات قانون الضمانات وقانون الوقاية.

 

ستكون هذه الفرصة بالأخص لمناقشة القضايا الأولى التي سمحت للممارسين بتنفيذ التدابير الجديدة لإعادة الهيكلة في إطار فئات الأطراف المتضررة والعودة إلى تجارب هذه التدابير.

وبالتعاون مع جمعية المحترفين في مجال الإعادة، يبقى الهدف من هذه الأيام الدراسية هو أيضًا إعادة تجميع خبراء قانون الهيكلة في فاس مرة أخرى، مما يعزز التبادل المثمر بعبور الحدود المتوسطية.

هذه الأيام تأتي لتعزيز شراكة مثالية مستمرة لعدة سنوات بين جامعة باريس 1 بانثيون سوربون و الجامعة الأورو متوسطية لفاس، حيث تقدم كلية الحقوق بانثيون سوربون برنامج مزدوج لنيل درجة الماجستير في قانون الأعمال، عالي المستوى، يتم منحه بالتعاون بين الجامعتين.

ويتطلب الوصول إلى هذا التدريب مستوى عاليًا من التأهيل والانتقاء؛ حيث يتم تكوين كل دفعة من ثلاثة أجزاء، تتألف ثلثها من الطلاب الفرنسيين، وثلث من الطلاب المغاربة، وثلث من الطلاب القادمين من دول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

تتميز منهجية الماجستير بنهج دينامي وتفاعلي، تعزز اكتساب المعرفة النظرية القوية وتطوير المهارات العملية الأساسية. يستفيد الطلاب من دروس يقدمها أساتذة من كلية الحقوق بانثيون سوربون أو من جامعات كبيرة أخرى، بالإضافة إلى ممارسين معترف بهم، الذين يعتبرون جميعًا أفضل المتخصصين في مجال قانون الأعمال الخاص بهم.

يتم تشجيعهم على العمل كفريق في المشاريع والمحاكاة والمناقشات لتعزيز روح الفريق والتواصل بين الأفراد وقدرتهم على العمل بتعاون. يتعرضون بانتظام لدراسات الحالات الحقيقية المستمدة من عالم الأعمال، مما يتيح لهم تطبيق معرفتهم النظرية على مواقف عملية.

هذا يعزز تطوير قدراتهم في التحليل وحل المشكلات واتخاذ القرارات.

تشمل المناهج بشكل إلزامي فترة تدريب في مكتب محاماة أو في شركة لتمكين الطلاب من اكتساب خبرة عملية في بيئة مهنية مرتبطة بقانون الأعمال. تعزز هذه التجربة اندماجهم في سوق العمل وتوفر لهم تجربة عملية لا تُضاهى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى