قضايا

خمس سنوات سجنا للبرلماني الاستقلالي أغوبال بتهم النصب و إصدار شيكات بدون مؤونة

أدانت المحكمة الابتدائية بسيدي سليمان مؤخرا، البرلماني عن دائرة خنيفرة صالح اوغبال، بخمس سنوات حبسا نافذا، بتهم “عدم توفير مؤونة شيكات عند تقديمها للأداء والنصب”.

و أفادت مصادر متطابقة أن متابعة البرلماني الاستقلالي صالح أوغبال بتهمتي النصب وإصدار شيكات بدون رصيد، وقضى في حقه بخمس سنوات حبسا.

وأضافت نفس المصادر بأن المحكمة أمرت بإرجاع البرلماني صيغ الشيكات الموجودة بحوزته أو في حوزة وكلائه إلى المؤسسات البنكية التي سلمته إياها، مع إخبار بنك المغرب بملخص حكم المنع، والذي عليه أيضا بدوره إخبار المؤسسات البنكية بذلك المنع.

واعتبر  متتبعي الشأن العام أن هذا الحكم جاء استمرارا لسياسة محاربة الفساد وسط المنتخبين والمسؤولين بمختلف مناصبهم ومهامهم في دواليب الدولة.

و كان البرلماني أوغبال حاول نفي الحكم،غير ان نشطاء إعلاميين واجهوه بالحكم الذي تم نشره على مواقع محاكم التابع لوزارة العدل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى