سياسة

الحركة الشعبية وتوارث التزكيات الانتخابية

عادت حروب التزكيات إلى الواجهة داخل حزب الحركة الشعبية، بعد استياء عدد من أعضائه من المساعي الهادفة إلى توريث بعض الدوائر الانتخابية ومنح التزكيات للأبناء والزوجات، متابعةً أن سعي برلماني ورئيس جماعة إلى انتزاع التزكية لفائدة ابنته بجهة الرباط، بدعم من قيادي في الحزب، أعاد إحياء الأصوات المطالبة بضرورة القطع مع منطق الترضيات.

وعلم أن الأمر لا يتعلق بحالة معزولة، فالقائمة تضم أيضا برلمانيا معروفاً قام بتحركات كثيفة لمنح التزكية لزوجته بإقليم تازة، مشيرةً إلى أنه سبق للطريقة التي دبر بها حزب الحركة ملف التزكيات أن خلقت هزات تنظيمية عجلت برحيل عدد من المنتخبين خلال الاستحقاقات الماضية، خاصة بجهة الرباط.
و يدفع العنصر الى توريث ابنه باقليم بولمان و الذي سخر له إمكانيات الجهة من اجل فتح الطرقات في حملة انتخابية سابقة لاوانها و بالمال العام.
و يعول حزب الحركة الشعبية على الوزير امزازي ليحل محل العنصر،فيما علم انه بدأ تسخينات انتخابية بدائرة صفرو في محاولة انتزاع مقعد برلماني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق