سياسة

مؤتمر الإتحاد الاشتراكي يتجه لاعادة ترشيح لشكر و غالبية المنافسين ينسحبون من السباق

أعلن مؤتمر حزب الاتحاد الاشتراكي المنعقد ببوزنيقة من 28 حتى 30 يناير الجاري عن رفض ترشيح حسناء أبوزيد وانسحاب مرشحين آخرين من السباق نحو الكتابة الأولى للحرب.

وحسب المحضر الذي أعدته “لجنة التأهيل”، فإن اللجنة احتفظت فقط باسمي طارق سلام وإدريس لشكر مرشحان رسميان لرئاسة الحرب.

وتضمن محضر اللجنة أن ثلاثة مرشحين سحبوا ترشيحاتهم طواعية، ويتعلق الأمر بعبد الكريم بنعتيق، وشقران أمام، ومحمد بوبكري.

وطبقا لما جاء في نفس المحضر فقد قادت اللجنة بسحب ترشيح كل من حسناء أو زيد بدعوى عدم حضورها ومواكبتها أشغال المؤتمر، وترشيح عبد المجيد مومر لعدم اكتمال ملف ترشحه.

بينما احتفظت اللجنة بترشيح كل من طارق سلام وإدريس لشكر، وهو ما يفتح الباب واسعا أمام هذا الأخير ليخلف نفسه على رئاسة الحزب لولاية ثالثة على التوالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق