حوادث

تصفية الحسابات تقود إلى جريمة قتل بشعة بفاس مرفقة بانتحار الجاني

اهتز حي النرجس بمنطقة سايس أمس الاحد(27 دجنبر 2020)،على وقع جريمة قتل بشعة و ذلك بسبب دوافع انتقامية و تصفية الحسابات بين شابين ،قرروا ان ينهو مشاكلهم بواسطة إستال الأسلحة البيضاء و استعمالها .
و قالت مصادر محلية،أن الجاني عمد الى توجيه طعنات الى غريمه بمختلف أنحاء جسده،غير ان طعنة على مستوى العنق كانت كافية لتسقط الضحية أرضا مدرجا في دمائه،فيما لاذا الجاني بالفرار الى وجهة غير معروفة.
و أمام هول الجريمة و تجمهر الساكنة،أمام الضحية الذي كان يلفظ أنفاسه الأخيرة،تم نقله الى مستعجلات المركز الاستشفائي الحسن الثاني، غير ان الضحية وصل جثة هامدة ليتم تحويلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الاقيلمي الغساني.
و أمام الجريمة البشعة تدخلت عناصر الشرطة الى عين المكان،فيما الوقت كان كافيا لينتقل الجاني الى حي شعبي و يصعد الى عمارة بها أربع طوابق ليقرر إنهاء مشوار حياته بالانتحار،تاركا وراءه جريمة قتل بشعة ستخلف الاسى البليغ في كلا العائلتين.
و فور توصل مصالح النيابة العامة المختصة بالحوادث المتفرقة،وجهت الضابطة القضائية المساعدة بفتح بحث قضائي موسع و الاستماع الى الشهود و العمل على تمشيط المناطق من طرف الشرطة العلمية من اجل المساعدة في الأبحاث في قضايا وفيات غير طبيعية.
النيابة العامة المختصة كذلك،وجهت كتابا إلى الطبيب الشرعي بمستودع الأموات قصد تشريح الجثة للكشف عن الملابسات الحقيقية لهلاكها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق