قضايا

ترامب يفك العلاقة مع منظمة الصحة العالمية و يتهم الصين بإخفاء الفيروس من اجل نشره

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة 29 ماي 2020، عن إنهاء علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية، التي يتهمها بـ”الانحياز إلى الصين منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد”.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي: “لأنهم فشلوا في القيام بالإصلاحات اللازمة والمطلوبة، نحن ننهي اليوم علاقتنا بمنظمة الصحة العالمية ونعيد توجيه هذه الأموال الى احتياجات أخرى ملحة في مجال الصحة العامة في العالم”.

وأكد الرئيس الأمريكي، مجددا، على أن منظمة الصحة العالمية ضللت العالم بشأن فيروس كورونا بضغط من الصين، متهما هذه الأخيرة بالتستر على الوباء والتسبب في تفشيه عالميا.

وتابع أن “الصين أخفت فيروس ووهان والكثير من الحقائق حوله ونتج عن ذلك خسائر بشرية واقتصادية كبيرة عالميا”، متسائلا: “العالم يحتاج إلى أجوبة، لماذا لم يصل الفيروس إلى مدن أخرى داخل الصين مثل بكين ولكنه وصل إلى أوروبا؟!”.

وكان ترامب قد أعلن، في وقت سابق من هذا الشهر، عن تجميد تمويل الولايات المتحدة لمنظمة الصحة العالمية، فيما تعتبر المساهم الرئيسي للتبرعات في المنظمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق