سياسة

بيوي ينتزع مجلس جهة الشرق للمرة الثانية على التوالي

يتجه القيادي البامي عبد النبي بعيوي، للظفر برئاسة مجلس جهة الشرق، لولاية ثانية وذلك بعد اتفاق بين الأحزاب الثلاثة المتصدرة للانتخابات الجهوية بالشرق.

وكشفت مصادر فاس 24″، أن اجتماعا رفيع المستوى جمع الأحزاب الثلاث المتصدرة للانتخابات الجهوية بالشرق، وهي أحزب التجمع الوطني للأحرار، والأصالة والمعاصرة والاستقلال، خلص بتجديد الثقة في عبد النبي بعيوي ليقود مجلس الجهة لولاية ثانية، مع منح النيابة الأولى للاستقلالي عمر حجيرة، دون الإفصاح عن باقي الأسماء.

يذكر أن نتائج الانتخابات الجهوية الخاصة بمجلس جهة الشرق، أسفرت عن تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار ب17 مقعدا، يليه حزب الأصالة والمعاصرة بـ16 مقعدا وحزب الاستقلال ب12 مقعدا.
و يحضى القيادي في حزب الاصالة و المعاصرة بشعبية كبيرة بجهة الشرق،فيما لع علاقة جيدة مع مختلف الفرقاء السياسيين و لم يسجل عليه ان دخل يوم في صراع حزبي.
و خرجت جهة الشرق في عهد بيوي من براثين التهميش و العزلة،و تحولت بفعل المشاريع المنجزة الى اول جهة بالمغرب من حيث الاوراش التي فتحت بها،مع العلم ان جهة الشرق تقع على واجهة حدودية جزائرية و تمتد الى الحدود البحرية مع اسبانيا و الثغرة المحتلة مليلية،عجل ببعوي فتح مشاريع ضحمة للاسثمار و الصناعة و التشغيل،فيما حطم الرقم القياسي في الكيلومترات المعبدة بمختلف الاقاليم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق