صحة

حرب اللقاحات و الوكالة الأوروبية مقتنعة “باسترازينيكا”

اكدت مديرة الوكالة الأوروبية للأدوية إيمر كوك الثلاثاء أن الهيئة “مقتنعة تماما” بفوائد لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، وذلك غداة تعليق باريس وروما وبرلين وليوبليانا ومدريد استخدام هذا اللقاح خشية من احتمال تسببه بآثار جانبية.

غداة تعليق باريس وروما وبرلين وليوبليانا ومدريد استخدام لقاح أسترازينيكا خشية من احتمال تسببه بآثار جانبية، أكدت مديرة الوكالة الأوروبية للأدوية إيمر كوك خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء أن الهيئة “مقتنعة تماما” بفوائد هذا اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وقالت مديرة الوكالة: “ما زلنا مقتنعين تماما بأن فوائد لقاح أسترازينيكا في منع الإصابة بكوفيد-19 وما يرتبط به من مخاطر دخول المستشفى والوفاة تفوق مخاطر هذه الآثار الجانبية”.

وأكدت: “ليس هناك ما يشير إلى أن التطعيم تسبب في هذه المشاكل. حيث لم يتم ذكرها في التجارب السريرية ولم يتم إدراجها ضمن الآثار الجانبية المعروفة أو المحتملة”.

وأشارت المديرة إلى أن التجارب السريرية أظهرت “أعدادا محدودة جدا من الإصابات بجلطات دموية”. واعلنت أن لجنة السلامة التابعة للوكالة، ومقرها أمستردام، ستجتمع الثلاثاء لتقييم المعلومات الجديدة ومن المتوقع أن تتوصل إلى نتيجة في اجتماع خاص تعقده الخميس.

كما يجتمع فريق الخبراء الاستشاري لمنظمة الصحة العالمية المعني بعمليات التلقيح الثلاثاء من أجل مراجعة سلامة اللقاح الذي طوره المختبر السويدي البريطاني أسترازينيكا مع جامعة أكسفورد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق