سياسة

وزير الصناعة و التجارة يكشف عن قرار الإغلاق في رمضان و تداعيات كورونا على الاقتصاد

اعترف مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، بأن دعوته لفتح الاقتصاد المغربي رغم الجائحة كان قرارا خطئا، حيث قال: كون تبعتونفي الأول كون وصلنا لشي مصيبة الله احفظ

وقال العلمي في تعقيبه على مداخلات الفرق والمجموعة البرلمانية خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، إنه كمسؤول على قطاع الاقتصاد ومتضرر أيضا يتأسف على اتخاذ قرار الإغلاق، مضيفا أنه كان من الداعين إلى فتح الاقتصاد وعدم قتل المقاولات المغربية

وأشار المسؤول الحكومي، إلى أن قرار الإغلاق في رمضان لم يكن مطروحا، أسبوعا قبل اتخاذه، حيث كانت المؤشرات مستقرة، مضيفا أن ارتفاع الإصابات والوفيات من جديد، وانتشار السلالة المتحورة من فيروس كورونا أدى إلى اتخاذ القرار بسرعة وبمسؤولية

وشدد المتحدث، على أن الحكومة كانت متفائلة بعد انخفاض مؤشرات كورونا بالمغرب، وأن هناك اتجاه للقضاء على الفيروس، وأنه بالإمكان قضاء شهر رمضان بشكل عادي دون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق