قضايا

وزارة الداخلية تتعقب مكتب للدراسات يرجح تورطه في ملفات الفساد مع جماعات ترابية تهم التلاعب في الصفقات العمومية

تفتحص‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬وثائق‭ ‬صفقات‭ ‬دراسات‭ ‬بجماعات‭ ‬ترابية‭ ‬أنجزت‭ ‬خلال‭ ‬السنتين‭ ‬الأخيرتين‭. ‬وأفادت‭ ‬مصادر‭ ‬أن‭ ‬تكليف‭ ‬مكتب‭ ‬بإنجاز‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬في‭ ‬جماعات‭ ‬ترابية‭ ‬بجهات‭ ‬مختلفة،‭ ‬أثار‭ ‬شكوكا‭ ‬بوجود‭ ‬تلاعبات‭ ‬في‭ ‬مسطرة‭ ‬منح‭ ‬الصفقات،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬جماعات‭ ‬أعلنت‭ ‬عن‭ ‬طلبات‭ ‬عروض‭ ‬لإنجاز‭ ‬دراسات‭ ‬مماثلة،‭ ‬ما‭ ‬يثير‭ ‬شبهات‭ ‬حول‭ ‬الغاية‭ ‬الحقيقية‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الصفقات‭.‬

و تبين  ‬أن‭ ‬التحريات‭ ‬تهم‭ ‬آلاف‭ ‬الدراسات،‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬الإعلان‭ ‬عنها،‭ ‬خلال‭ ‬السنتين‭ ‬الأخيرتين،‭ ‬شملت‭ ‬مواضيع‭ ‬بعضها‭ ‬تدبير‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية‭ ‬وجدوى‭ ‬بعض‭ ‬المشاريع‭ ‬وانعكاساتها‭ ‬على‭ ‬السكان،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أخرى‭ ‬تتعلق‭ ‬بالرقمنة‭ ‬وانعكاساتها‭ ‬على‭ ‬الخدمات‭ ‬المقدمة‭ ‬للمرتفقين‭. ‬وكلفت‭ ‬هذه‭ ‬الدراسات‭ ‬اعتمادات‭ ‬بقيمة‭ ‬إجمالية‭ ‬تجاوزت‭ ‬10‭ ‬ملايين‭ ‬درهم‭ (‬مليار‭ ‬سنتيم‭).‬

وأبانت‭ ‬خلاصات‭ ‬التحريات‭ ‬الأولية،‭ ‬بعد‭ ‬فحص‭ ‬عينة‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬المنجزة،‭ ‬أنها‭ ‬لا‭ ‬تتضمن‭ ‬أي‭ ‬قيمة‭ ‬علمية‭ ‬مضافة،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬البعض‭ ‬منها‭ ‬مجرد‭ ‬استنساخ‭ ‬لأعمال‭ ‬ودراسات‭ ‬متاحة‭ ‬على‭ ‬محركات‭ ‬البحث،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬أخرى‭ ‬أنجزت‭ ‬بالاستعانة‭ ‬بالذكاء‭ ‬الاصطناعي‭. ‬

ويفتقر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الصفقات‭ ‬الدقة‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬المشاريع‭ ‬المعنية‭ ‬بالدراسات،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬اعتماد‭ ‬نماذج‭ ‬دفاتر‭ ‬تحملات‭ ‬وأنظمة‭ ‬استشارة‭ ‬دون‭ ‬تكييف‭ ‬بنودها‭ ‬مع‭ ‬متطلبات‭ ‬الجماعات‭ ‬المعلنة‭ ‬عن‭ ‬الصفقة‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الجماعات‭ ‬لا‭ ‬تقدم‭ ‬المواصفات‭ ‬التقنية‭ ‬للمشاريع‭ ‬موضوع‭ ‬الدراسات،‭ ‬ما‭ ‬يحرم‭ ‬مكاتب‭ ‬دراسات‭ ‬منافسة‭ ‬من‭ ‬التوفر‭ ‬على‭ ‬تصور‭ ‬واضح‭ ‬عن‭ ‬طبيعة‭ ‬الأعمال‭ ‬المزمع‭ ‬إنجازها،‭ ‬ولا‭ ‬تقدم‭ ‬الجماعات‭ ‬المعلنة‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬الصفقات‭ ‬تحديدا‭ ‬دقيقا‭ ‬وشاملا‭ ‬لجميع‭ ‬مخرجات‭ ‬الدراسات‭ ‬المطلوبة،‭ ‬ما‭ ‬يرجح‭ ‬أن‭ ‬الغرض‭ ‬من‭ ‬إنجاز‭ ‬هذه‭ ‬الدراسات‭ ‬تمكين‭ ‬المكتب‭ ‬المحظوظ‭ ‬من‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬الصفقات‭.‬

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى