سياسة

“كورونا” تمنع نزار بركة من عقد المجلس الوطني و طي مشاكل اللجنة التنفيذية

كلما اقترب حزب الاستقلال من حسم لائحة أعضاء لجنته التنفيذية التي طالت المشاورات المفتوحة بشأنها، ظهر طارئ يؤجل الموضوع، إذ إن الأمين العام، نزار بركة، كان قريبا من إعلان لائحته هذا الأسبوع لولا أن منعه المرض من ذلك.

ووفق مصادر استقلالية جيدة الاطلاع، فإن الأمين العام للحزب وزير التجهيز والماء أصيب بفيروس كورونا منذ أيام، وهو الآن يلزم بيته بعدما نصحه الأطباء بذلك، موردة أن هذا الطارئ الصحي ساهم في تأجيل جديد لاستكمال هياكل الحزب بعد المؤتمر الثامن عشر.

ورجحت المصادر المطلعة أن يدفع الوضع الصحي للأمين العام بتأجيل انتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية لأعرق حزب بالبلاد إلى غاية الدخول السياسي، ما بعد العطلة الصيفية، قائلة إن الأسبوع المقبل سيكون حاسما في الموضوع.

ووفق المعطيات ذاتها، فإن بداية العطلة الصيفية والتزام أعضاء برلمان حزب “الميزان” ببرامج رفقة أسرهم وذويهم، معطى مهم سيساهم في حسم موضوع الدعوة إلى انعقاد المجلس، إذ يفضل كثير من السياسيين انتهاز العطلة للاستجمام والاستمتاع مع عائلاتهم خارج البلاد.

وكانت مصادر من داخل الحزب قد أكدت ،أن نزار بركة لم يتوقف، منذ اختتام المؤتمر الوطني الثامن عشر الذي عقد ببوزنيقة أواخر أبريل الماضي، عن التشاور والتفاوض من أجل اختيار أعضاء اللجنة التنفيذية المنتظرة للحفاظ على روح التوافق وصيانة وحدة الحزب وتماسكه.

ورجحت المصادر ذاتها أن تكون ساعة الحسم اقتربت وأن يضع بركة اللمسات الأخيرة على لائحته، موردة أن الرجل حريص على التوافق وضمان تمثيلية جميع التيارات في اللجنة التنفيذية المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى