سياسة

حزب الاحرار بصفرو يهتز على وقع استقالات لقيادات محلية بسبب التهميش و صقور الانتخابات

إهتز حزب التجمع الوطني للاحرار بجهة فاس مكناس صباح اليوم الاثنين (20 ماي 2024)،على وقع إستقالات جماعية لقيادات محلية بإقليم صفرو،و ذلك بعد التخبط و الصراع الداخلي الذي يعرفه التجمعيين بالاقليم.

و كشفت مصادر متطابقة،ان المنسق المحلي لحزب أخنوش بصفرو رضا أحمد الشريف قدم إستقالته رفقة نائبه الحسين أركابي من المكتب المحلي و من جميع الهياكل وباتوا لا تربطهم أي علاقة بالحزب.

و أضافت المصادر ذاتها،أن الاعضاء المستقلين قرروا الابتعاد عن حزب التجمع الوطني للاحرار و ذلك حسب قولهم عدم وفاء الحزب بالبرامج الانتخابية و كذلك غياب اي تنسيق جهوي و باتوا محط تهميش من طرف المنسق الجهوي محمد شوكي .

و في نفس السياق،ينتظر ان يهتز حزب الاحرار بصفرو و جماعات ترابية بجهة فاس مكناس على وقع إستقالات جماعية و خاصة في صفوف المنتخبين و ذلك على مقربة من الانتخابات القادمة للبحث لهم عن موطأ قدم داخل الاحزاب الكبرى لمنازلة التجمعيين بالدوائر الانتخابية و المنافسة على رئاسة الجماعات و الابتعاد عن منطق التعيينات و التحكم.

و علل المستقلين من حزب الاحرار بمحلية صفرو لكون الحزب لم يدافع عن المواطنين بقدر ما عمل على حرق حياتهم بغلاء الاسعار و إرتفاع المعيشة و أخرها ما وقع صباح اليوم من زيادة في سعر البوطا غاز.

و جاءت إستقالة المنسق المحلي و نائبه مباشرة بعد التبرأ من رئيس جماعة صفرو لكونه انه لا ينتمي الى حزب التجمع الوطني للاحرار و انه لم ينخرط يوما غير انه يحضر لقاءات الحزب بصفته الشخصية و ذلك بعد ان بات يروج بشكل كبير تورط الرئيس في عملية تزوير.

إهتزازا البيت الداخلي لحزب التجمع الوطني للاحرار بمحلية صفرو،أملته حسب المستقلين ظروف غياب التواصل و الاقصاء الممنهج من طرف القيادات الجهوية و كذلك الغياب التام للتواصل الداخلي و تنامي سياسة تدبير الشأن الحزبي بطابع العشوائية و الفوضى و التخبط.

و تدور صراعات داخلية بمحلية حزب الاحرار بصفرو لمدة بعيدة بعد أن اعلن الرئيس السابق وشاك تقديم إستقالته من رئاسة الجماعة و الاكتفاء بالمقعد البرلماني و وجد نفسه محاصرا بصقور الانتخابات،و رغم إستقادم لا منتمي لتعويض الرئيس السابق الا ان الصراعات إشتدت بقوة بين الوافدون الجدد و الذين يعتبرون أنفسهم مناضلي حزب أخنوش.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى