قضايا

العدالة بفاس تؤجل محاكمة موظف إختلس أكثر من 350 مليون من خزينة محكمة تاونات

قررت العدالة لدى المحكمة الابتدائية بفاس امس الثلاثاء (28 ميا 2024)، تأجيل محاكمة موظف يشغل محاسب لدى المحكمة الابتدائية بتاونات بعد تورطه في جرائم جنائية تهم المرفق العام.

يتابع المتهم بتهم ثقيلة تتعلق بجناية إختلاس و تبديد أموال عامة و إدخال معطيات في نظام المعالجة الآلية للمعطيات و حذفها وتغييرها عن طريق الاحتيال و تزوير وثائق عمومية.

و تقرر يوم25 يونيو  2024  كجلسة ثانية  لمحاكمة وكيل الحسابات بالتهم المنسوبة إليه و ذلك بعد ان تبين انه متورط في جرائم جنائية ثقلية.

و كشفت مصادر محلية،ان الموظف قرر السطو على ودائع بخزينة المحكمة و غيرها من الاموال العمومية و التي قدرت في مبلغ كبير بعد ان قرر لسنوات التلاعب بنظام المعالجة الالكتروني من خلال إدخال و إستخراج بيانات مزيفة.

و كانت لجنة مركزية و زيارة خاصة للوكيل العام للملك بفاس قد زاروا المحكمة الابتدائية خلال الاسابيع الماضية و وقفوا على إختلالات بالجملة على مصلحة المحاسبة و خزينة المحكمة.

يذكر ان الملف عجل بسقوط رئيس كتابة الضبط من منصبه وهو ما عجل بوزارة العدل بإعلان شغور المقعد و فتح التباري من أجله و ذلك بعد ضفيحة إختلاص أكثر من 350 مليون من خزينة المحكمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى