غير مصنف

الدرك الملكي يسقط شبكة متخصصة في تدوير المواد الكيماوية الخطيرة

 

قامت عناصر المركز القضائي لبوسكورة، بإحالة ثلاثة أشخاص على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع بالبيضاء، من أجل تعميق البحث معهم، وذلك بسبب تورطهم في العمل ضمن شبكة إجرامية مختصة في تدوير مواد كيماوية خطيرة لصناعة أدوية ومبيدات فلاحية بعد حجز 50 طنا من السلع المحظورة.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن هذه القضية بدأت بعد أن تمكنت مصالح الدرك الملكي بسرية بوسكورة التابعة للقيادة الجهوية للبيضاء، في سياق عملية أمنية محكمة، من توقيف شبكة إجرامية مختصة في تدوير مواد كيماوية خطيرة لصناعة أدوية ومبيدات فلاحية بعد حجز 50 طنا من السلع المحظورة.

كما عملت مصالح الدرك الملكي على مداهمة مستودعات ومصانع سرية بضواحي البيضاء، حيث تم أسفرت عملية التفتيش عن حجز أطنان من البضاعة الخطيرة غير الصالحة للاستعمال.

وفي هذا الإطار، جرى توقيف 3 أشخاص من أفراد الشبكة المفككة، والتي تنشط في تجميع مواد كيماوية خطيرة منتهية الصلاحية بغرض تدويرها وإعادة تصنيعها في إنتاج أدوية ومبيدات فلاحية غير صالحة للاستعمال، قبل إعدادها وترويجها في الأسواق بهدف الربح المادي.

هذا، وقد جرى حجز 50 طنا من المواد الكيماوية الخطيرة المنتهية الصلاحية عبارة عن متلاشيات صيدلانية، والتي كان يجب التخلص منها باعتماد معايير السلامة بعد أن اتخذ قرار إتلافها نظرا لخطورتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى