مجتمع

أساتذة التعاقد ينددون بقرارات التوقيفات و يستعدون للاحتجاج

نددت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعاقد، بقرارات التوقيف الصادرة في حق الأساتذة، مطالبة الجهات الوصية بالإلغاء الفوري لها.

وحملت التنسيقية في بلاغ لها وزارة التربية الوطنية والتعليم التعليم الأولي والرياضة مسؤولية ما يعامل به الأساتذة الموقوفين من استهتار بحياتهم ومصيرهم، وأكل أموالهم، وذلك بإصدار عقوبات تعسفية، أو التحجير عليها لمدة طويلة من الزمن.

ودعت عموم الأساتذة والأستاذات وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد إلى تجسيد الشكل النضالي الممركز بالرباط أمام البرلمان، وذلك يوم الأحد 07 يوليوز 2024، ابتداء من الساعة 11:00 صباحا، معبرة عن تمسكها بالنضال والاحتجاج إلى حين تحقيق جميع مطالبنا العادلة والمشروعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى