سياسة

وزير خارجية فرنسا في جولات مكوكية لمحاولة إحتواء الغضب الاسلامي ضد ماكرون

وصل وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي، “جان إيف لودريان”، اليوم الاثنين، إلى الرباط، حيث وجد في استقباله وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة.
وتأتي زيارة “لودريان” إلى المغرب، في إطار جولة يقوم بها وزير الخارجية الفرنسي إلى عدد من الدول العربية، بدأها من مصر، وذلك لتهدئة الأزمة التي خلفتها الرسوم المسيئة إلى الرسوم والتي دفعت بعدد من المسلمين إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية.
وذكرت وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية، أن الجانبان المغربي والفرنسي سيتباحثان تعزيز التعاون الثنائي، إضافة إلى تعزيز التعاون في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية.
ويرتقب أن يقوم “لودريان” بزيارة لمعهد محمد الخامس لتكوين الأئمة بالرباط، الذي افتتح سنة 2015، و متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، كما سيوقع اتفاقية دعم من وكالة التنمية الفرنسية للمؤسسة المغربية للمتاحف.
وكانت المملكة المغربية قد أدانت بشدة الإمعان في نشر رسوم الكاريكاتير المسيئة للإسلام وللرسول سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام. واستنكرت المملكة عبر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية، “هذه الأفعال التي تعكس غياب النضج لدى مقترفيها”، مجددة التأكيد على أن حرية الفرد تنتهي حيث تبدأ حرية الآخرين ومعتقداتهم. :

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق