اقتصاد

وزير الاقتصاد و المالية تبرر و تعترف بلهيب الاسعار

أقرت نادية فتاح علوي وزيرة الاقتصاد والمالية بارتفاع أسعار المواد الأساسية، مؤكدة في ذات الوقت أن الحكومة قامت بمجهودات كبيرة منذ تنصيبها لحل مختلف الأزمات.

وقالت في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين(18 دجنبر 2023)، إن الحكومة بذلت مجهودا ماليا كبيرا فيما يخص المواد المدعمة في إطار صندوق المقاصة.

وأشارت أن جميع القطاعات المعنية المكلفة بمراقبة الأسعار تقوم بمجهودات مهمة جدا، وفي سنة 2023 تمت مراقبة أكثر من 312 ألف نقطة بيع، وضبط 15 ألف مخالفة.

واعتبرت أن حلول مراقبة الأسعار وضبط المضاربين يجب أن تكون هيكلية، إلى جانب حلول هيكلية في مجال الإنتاج والتسويق والبيع في أسواق الجملة، وغيرها من وسائل التوزيع.

وعن ارتفاع أسعار الطماطم، أوضحت الوزيرة أن أسعار صادرات الطماطم تكون أغلى من الأسعار المحددة في الأسواق الوطنية، وذلك في جواب لها على كون أثمنة طماطم بالمغرب أصبحت مشابهة لأثمنة نظيرتها في فرنسا علما أن مصدرها من المغرب.

واكتفت الوزيرة في مداخلتها بمجلس النواب بترديد أجوبة عامة، تؤكد من خلالها أن الحكومة عملت مجهودا ماليا كبيرا في العديد من القطاعات من أجل الحد من ارتفاع الأسعار، ومنه الدعم الكبير الذي خصصته للقطاع الفلاحي، ولقطاع النقل.
أجوبة الوزيرة تبقى سياسية و لا تحمل جديدا و هي تحاول إعطاء معطيات عامة،فيما واقع الحال مخالف تماما بحيث ان الارتفاع في اسعار المواد الغذائية الاساسية و سوق الخضر و الفواكه و اللحوم البيضاء و الحمراء تلهب جيوب المغاربة الذين أصبحوا عاجزين عن إدخال “القفة” الى المنزل بعد ان أهلكتهم النفقة الغالية عن مداخلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى