صحة

وزارة الصحة تستعد لاستقبال لقاح “كورونا” الصيني و تعميمه على المغاربة بداية العام القادم

عقد وزير الصحة خالد ايت طالب،زوال أمس الخميس(8 أكتوبر 2020)،اجتماعا طارئا و ذلك مباشرة بعد انتهاء مجلس الحكومة.
و شارك في اجتماع وزير الصحة المدراء الجهويين و المديريات المركزية،و ذلك من أجل الوقوف على الترتيبات الأخيرة و نتائج تجارب لقاح كورونا الذي يجري على 5 ألاف مغربي.
لقاح كورونا الصيني سيكون جاهزا مع بداية شهر دجنبر من العام الجاري،ووزارة الصحة تتأهب لتعميم اللقاح على كبار السن و أصحاب الأمراض المزمنة في المرحلة الأولى ،وفي أفق تعميمه على جميع المغاربة.
اجتماع ايت طالب الطارئ،كان بمثابة إطلاق إشارة الاستعدادات الأولية و تنزيل إستراتجية محكمة على صعيد الجهات في أفق تعميم الحملة الوطنية للقاح ضد فيروس كوورنا و الذي من المحتمل أن يصل المغرب مع نهاية العام الجاري،إن صارت التجارب الصينية و الدولية السريرية دون أي طارئ يذكر،و في انتظار أن تصادق عليه منظمة الصحة العالمية.
وزير الصحة،كشف عن الخطوط العريضة للحملة الوطنية للقاح ضد فاشية كورونا،و ذلك مباشرة بعد التوصل من الكمية التي سبق و ان وقعها مع شركاء صينين و اوروبين.
و يصنف المغرب ضمن الدول الثلاثين الاولى التي اجتاحها فيروس كورونا و إذ تجاوزت المملكة تسجيل أكثر من 142 ألف إصابة على الصعيد العالمي،و الثانية على الصعيد الإفريقي بعد جنوب افريقيا،و كذلك احتل المركز الثاني بعد العربية السعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق