صحة

وزارة الصحة ترفع حالة التأهب في المطارات و الموانئ لمحاصرة “كورونا” القادمة من الصين

قرر خالد ايت طالب وزير الصحة،رفع حالة التأهب القصوى في المطارات و الموانئ و ذلك لحماية المواطنين و المسافرين و العمل لمواكبة الكشف على الأشخاص الذين تبدو عليهم علامات الإصابة بفيروس” كورونا” القادم من الصين.
و قالت وزارة الصحة ،انه اعتبارا للتطورات الأخيرة للوضع الوبائي العالمي المتمثلة في تأكيد ظهور حالات في عدد من الدول، خاصة بأوروبا، فقد قرر المغرب تفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية، وذلك من أجل الكشف المبكر عن أي حالة واردة والحد من انتشار الفيروس ببلادنا.
هذا، و تواصل وزارة الصحة اعتبار خطر انتشار الفيروس على الصعيد الوطني منخفض وتؤكد، مرة أخرى، أنه لم يتم تسجيل أي حالة مشتبه بها أو مؤكدة حتى الآن.
كما تطمئن وزارة الصحة الرأي العام بأن المنظومة الوطنية للرصد والمراقبة الوبائية، قد تم تعزيزها، وأن نظام التشخيص الفيرولوجي وعلاج المرضى المحتملين قد تمت أجرأته وتفعيله.
و لا توصي الوزارة المواطنين بأي تدابير وقائية استثنائية، عدا قواعد النظافة المعتادة: غسل اليدين بشكل متكرر، تغطية الفم والأنف في حالة السعال أو العطس، وتجنب الاتصال الوثيق بالمرضى المصابين بأعراض تنفسية.
و في نفس السياق،فالمغرب يتوفر على خط جوي مباشر يربط الدار البيضاء بعاصمة الصين الشعبية،و مما يزيد في الشكوك دخول الوباء الفيروسي “كورونا” إلى المملكة،فيما أعلنت فرنسا و أمريكا و كندا و دول أخرى انتقال العدوى بين مواطنيها.
و وجه متخصصون في الأوبئة،نداءا الى سكان العالم الابتعاد عن الحيوانات الزاحفة و العمل على توقيف تناول الأفاعي و القطط و الكلاب و الخفافيش و التي يرجح أن تكون هي من ساهمت في نشر الفيروس الذي قتل أكثر من 100 شخص في الصين،فيما مدينة ب 56 مليون نسمة محاصرة و تعيش تحت الحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق