صحة

وزارة الصحة:الخوف من عدوى فيروس كورونا داخل المستشفيات لا مبرر له و تدعوا المرضى إلى متابعة علاجاتهم و فحوصاتهم

قال وزير الصحة السيد خالد آيت الطالب، إن الخوف من عدوى كورونا في المستشفيات العمومية والخاصة “لم يعد له أي مبرر”، داعيا المواطنين الذين يعانون من أمراض مزمنة أو يعانون من أية أعراض مرضية أخرى التوجه إلى المستشفيات لتلقي العلاجات.
وحث أيت الطالب، في مداخلة له عن بعد خلال لقاء افتراضي ضم مهنيي الصحة والإعلام أمس الأحد، أصحاب الأمراض المزمنة على “التوجه إلى المستشفيات العمومية والخاصة لتلقي العلاجات الضرورية دون الخوف من العدوى، وهو التخوف الذي لم يعد له في الوقت الراهن أي مبرر..
إننا نؤكد للمواطنين الراغبين في متابعة حالتهم الصحية أن المؤسسات الاستشفائية العمومية أو الخاصة مستعدة لاستقبالهم، وأنها اتخذت كل التدابير الوقائية اللازمة”.
وقال “لقد نجحنا جميعا، وبكل فخر، في تجاوز الأصعب في هذه الأزمة”، مؤكدا أن البنيات الاستشفائية استطاعت التكفل ومعالجة كل الأشخاص الذين أصيبوا بهذا الفيروس، والذين غادرت غالبيتهم المستشفيات نحو بيوتهم.
وكشف المسؤول الحكومي أن الإعداد للمرحلة المقبلة في تدبير جائحة فيروس كورونا المستجد يجري بطريقة “جماعية وجدية ومسؤولة”، تطبيقا للتعليمات الملكية، وأن “عملا مشتركا يتم حاليا بين مجموع مكونات الحكومة على كافة الأصعدة، لاسيما على الصعيد الاقتصادي”.
وأشار إلى إجراء التحليل المخبرية لكورونا على مستوى القطاع الخاص، قائلا إن وزارتي الصحة والداخلية، بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، منكبون على تنفيذ التعليمات الملكية ذات الصلة بإجراء اختبارات تشخيص مكثفة لفائدة أجراء المقاولات والقطاع الخاص لتجنب ظهور بؤر مرضية في الأوساط المهنية والعائلية. :

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق