مجتمع

وزارة التعليم تكشف عن حقيقة توقف الدراسة الى اشعار اخر

نفت وزارة التربية الوطنية، امس. الجمعة، في بيان حقيقة، ما تم تداوله بخصوص توقيف الدراسة حتى إشعار آخر.

وأكدت الوزارة، في بيانها، أن الأمر يتعلق ببلاغ مفبرك منسوب إليها، يدعي توقيف الدراسة بجميع الأسلاك والمستويات انطلاقا من يوم الاثنين 24 يناير الحالي وحتى إشعار آخر.

وأكدت الوزارة للرأي العام الوطني والتعليمي أنها تنفي نفيا قاطعا إصدار أي بلاغ بهذا الشأن، مذكرة التلاميذ والأسر على أن عطلة منتصف السنة الدراسية الحالية تشمل الفترة الممتدة من الأحد 24 يناير إلى الأحد 31 يناير الجاري، على أن تستأنف الدراسة يوم الاثنين فاتح فبراير 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق