قضايا

هيئة حقوقية تحذر الحكومة من تداعيات تصريح الاجراء

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، حذرت حكومة سعد الدين العثماني من خطر استمرار مسلسل التسريحات والتوقيف عن العمل في حق عدد من الأجراء والأجيرات، وهو ما خلق احتقانا اجتماعيا بات يهدد السلم الاجتماعي ويعمق من الفجوة الطبقية بين المغاربة.

وقالت الهيئة نفسها، إن أكبر المتضررين من هذه الجائحة هم الأجراء ممن طالتهم قرارات التسريح النهائي أو التوقيف عن العمل لمدة غير محددة بالقطاعين المهيكل وغير المهيكل، الشيء الذي ساهم في ارتفاع تعدل البطالة، وبالتالي الفقر، وهو ما فاقم من حدة المشاكل الاجتماعية وسط عائلات وأسر هؤلاء الأجراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق