حوادث

هائج يعتدي بالسلاح الأبيض على حراس المستشفى الجامعي بفاس

وجه هائج طعنات غادرة صباح اليوم السبت(2 ماي 2020)،إلى أحد الحراس بمستعجلات المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس.
و قالت مصادر محلية للجريدة الالكترونية “فاس24″،ان الهائج كان مدجج بالسلاح الأبيض و دخل في نقاش مع احد الحراس بقسم المستعجلات و تطور إلى توجيه له طعنة غائرة على مستوى الفخذ.
و أضافت المصادر ذاتها،أن الهائج يرجح أن كان رفقة والدته التي تعاني من مرض،و حاول اختراق مصالح المستشفى بالقوة جعله يستل السلاح الأبيض لتنزيل قانونه الخاص.
و في نفس السياق ،تدخل حراس آخرون بعين المكان لمحاصرة الهائج،فيما لقوا الدعم من احد أفراد الشرطة كان بزيه العادي و ليتم توقيفه إلى حين قدوم عناصر الدائرة المداومة .
و تعيش مدينة فاس في الأسبوع الأول من رمضان،على إيقاع مواجهات بين فصائل متناحرة بمختلف الأحياء الشعبية،و نقل رواد التواصل الاجتماعي أشرطة فيديو توثق للعديد من المواجهات و التي تندلع بين أطراف متناحرة تستعمل مختلف الأسلحة البيضاء و السيوف و الأحجار و العصي لإنهاء خلافات جانبية بسبب “الترمضية” في ظروف الحجر الصحي الذي لا يعني أي شيء لشباب الأحياء الشعبية.
و تدخلت السلطات الامنية مرارا لفك النزاعات الرمضانية،فيما تم توقيف المتناحرين الذين يظهرون في اشرطة الفيديو و الذين سيتم متابعتهم بمخالفة قانون الحجر الصحي و الطوارئ،فضلا عن الجرائم التي تم إرتكابها بمختلف الاحياء الشعبية المحيطة بالمدينة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق