صحة

منظمة الصحة العالمية تحذر من استحواذ الدول العظمى على لقاحات كورونا

حذر تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الإثنين من وقوف العالم على “شفير إخفاق أخلاقي كارثي” إن تركت الدول الغنية نظيرتها من الدول الأكثر فقرا تعاني من نقص اللقاحات المضادة لفيروس كورونا فيما تستحوذ هي على حصة الأسد منها. وهاجم غيبريسوس مصنعي اللقاحات الذين يتجاهلون إمداد المنظمة ببيانات لقاحاتهم بينما يهرولون للحصول على موافقة الهيئات الناظمة في الدول الغنية.

إعلان

في خطاب ألقاه الاثنين في اجتماع للمجلس التنفيذي للمنظمة في جنيف، حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية من أن العالم يقف على “شفير إخفاق أخلاقي كارثي” في حال استأثرت الدول الغنية باللقاحات ضد فيروس كورونا فيما الدول الأكثر فقرا تعاني.

وندد تيدروس أدهانوم غيبريسوس بسلوك الدول الغنية التي تطبق نهج “أنا أولا” وهاجم في الوقت نفسه مصنعي لقاحات يسعون للحصول على موافقة الهيئات الناظمة في الدول الغنية بدلا من تقديم بياناتها لمنظمة الصحة من أجل إعطاء الضوء الأخضر لاستخدام اللقاح عالميا. وقال إن الوعود بوصول متساو على مستوى العالم إلى لقاحات فيروس كورونا المستجد تواجه مخاطر جدية. وصرح غيبريسوس قائلا إن 39 مليون جرعة من لقاح كورونا أعطيت حتى الآن في ما لا يقل عن 49 من الدول الأعلى دخلا.

وفي تلك الأثناء “تم تقديم 25 جرعة فقط في واحدة من الدول الأقل دخلا. ليس 25 مليونا، ليس 25 ألفا، فقط 25”. وأضاف “سأكون بغاية الصراحة. العالم على شفير فشل أخلاقي كارثي، وثمن هذا الإخفاق سندفعه بأرواح وأرزاق في الدول الأكثر فقرا في العالم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق