اقتصاد

مقاولة مغربية تنجح في إطلاق نفق الدارالبيضاء بمواصفات عالمية

من المنتظر أن يفتتح نفق ”غاندي”، الذي يقع تحت ملتقى شارع غاندي وسكة الخط الثاني للطراموي، في وجه حركة السير مساء يوم الخميس 6 فبراير، وذلك بعد مرور ثمانية أشهر على انطلاق الأشغال،و نجاح مقاولة “بيوي للاشغال ” و هي مغربية مواطنة أخرجت أكبر نفق الى حيز الوجود بموصفات عالمية و جودة عالية،بحيث سيساهم النفق عن التخفيف من حركية الاختناق الذي تعرفعها العاصمة الاقتصادية
بلاغ لشركة البيضاء للنقل، ذكر أن نفق ”غاندي” الذي يقع تحت ملتقى شارع غاندي وسكة الخط الثاني للطراموي والذي يوجد على محور شارع ابراهيم الروداني وطريق الجامعات، سيفتتح في وجه المتنقلين يوم الخميس 6 فبراير 2020.

وكلف هذا المشروع، الذي قامت بإنجازه شركة البيضاء للنقل بصفتها صاحبة المشروع بالتفويض، ميزانية استثمارية تقدر بـ140 مليون درهم.

ويتضمن المشروع بناء نفق تحت أرضي ذي مسارين في كل اتجاه على طول 460 متر وإعادة تهيئة قارعة الطرق والأرصفة على مستوى السطح انطلاقا من شارع عبد الرحيم بوعبيد إلى زنقة ناصح الدين (زنفة سقراط سابقا)، وذلك على طول مسافة كيلومتر واحد.

يذكر أن المدة الإجمالية لإنجاز المشروع حددت في 14 أشهر مع افتتاح النفق أمام حركة السير نهاية شهر فبراير 2020 وإنهاء أشغال التهيئة بالسطح منتصف سنة 2020.

وللحد من العراقيل في وجه حركة المرور، تضيف الشركة، تم الرفع من وتيرة الأشغال بفضل تنظيم محكم للمشروع، مما سيمكن من إنهاء أشغال النفق نهاية الشهر الجاري ومتم شهر ماي من هذه السنة بالنسبة لباقي الأشغال.

وموازاة مع أشغال تهيئة سطح الملتقى، التي تعرف تقدما بنسبة 40 %، سيتم الإغلاق الجزئي والمؤقت لحركة السير بالممرات الجانبية للنفق من أجل إنهاء أشغال تهيئتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق