اقتصاد

مطار فاس/سايس يتخذ إجراءات وقائية أكثر صرامة في أفق عودة الملاحة الجوية في زمن جائحة فيروس كورونا

دخل مطار فاس/سايس في السرعة النهائية لتنزيل إجراءات وقائية أكثر صرامة ،و ذلك استعدادا لعودة إستئناف الرحلات الجوية في الافق القريب و وفقا لمعطيات الحالة الوبائية التي ستعرفها المملكة ،فيما ينتظر ان يتم تحريك الرحلات الداخلية و يليها الخارجية،غير ان عودة الطيرات رهين بقرار السلطات .
ووضع مدير مطار فاس /سايس نورالدين لغني رفقة فريق عمله،إستراتجية محكمة و مخططا ميدانيا يهم بالدرجة الاولى التدابير الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة و السلطات،و كذلك الحفاظ على السلامة الصحية و حماية العابرين للمحطة الجوية و مختلف المستخدمين و الموظفين و كل من له إستعمال يومي بالمطار.

و قال مدير مطار فاس/سايس نورالدين لغني للصحافة صباح اليوم السبت (13 يونيو 2020)،أن إدارة المطار عمل على تنزيل كافة الاجراءات الوقائية التي يوصي بها المكتب الوطني للمطارات،و ذلك في أفق ان يتم إعطاء انطلاقة عودة الملاحة الجوية و التي تبقى رهينة بالحالة الوبائية للملكة،و لنا كل الأمل في أن يتراجع فيروس كورونا المستجد،و ان جميع التدابير المتعلقة بضرورة التباعد تم تنزيلها من خلال ملصقات أرضية،و كذلك الإجراءات الصحية ستكون بعين المكان من خلال قياس درجة حرارة العابرين،و العمل على نشر ثقافة إلزامية وضع الكمامة و التي ما لها من فوائد صحية في زمن الجائحة،و كذلك وضع معقمات و الدعوة عبر ملصقات لتتبع خطة ألامان الصحية و الوقائية.
وتتمحور هذه التدابير الجديدة حول: ” ملائمة مساطر الاستغلال المطاري مع الإكراهات المتعلقة بتدبير الوضعية الوبائية حفاظا على سلامة المسافرين، والتنسيق مع مختلف الشركاء المطاريين لتعزيز المستخدمين المكلفين بعملية المراقبة المعتمدة لتفعيل التباعد الاجتماعي بين المسافرين بما يمكن من تفادي وضعيات الاكتظاظ بفضاءات المراقبة”.

وقام مطار فاس/سايس، بـ”تفعيل التباعد الجسدي ووضع واقيات بالأماكن الثابتة التي تعرف تفاعلا مع الأشخاص (نقاط التسجيل، نقاط الاستعلام، قاعات الإركاب ونقاط المراقبة الأمنية بالمغادرة والوصول)، وإلزام المستخدمين الذين لهم اتصال مباشر مع المسافرين باستعمال القفازات، مع حصر الولوج إلى المطار على المستخدمين والمسافرين دون المرافقين، بالإضافة إلى وضع علامات تشوير أرضية على مدى مسار المسافرين طوابير المسافرين ولضمان انسيابية الحركة بمختلف مرافق المطارات.

و وضع مطار فاس/سايس، تدابير صارمة للحفاظ على التباعد الاجتماعي بمختلف الأماكن المخصصة لاستقبال المسافرين، تعتمد الوقوف الطولي المتتالي والمتباعد (مداخل المحطة الجوية، نقاط التسجيل، مراكز المراقبة الجمركية، مراكز المراقبة الأمنية، إجراءات المراقبة الأمنية بالحدود، أبواب الإركاب، القناطر الموصلة إلى الطائرات).
ومن بين الإجراءات أيضا، “تشجيع الإركاب مشيا من وإلى الطائرات و العمل على ترك مسافة الأمان، واستعمال السلالم عوض المصاعد، وإغلاق جميع أماكن تجمع المسافرين (فضاءات التدخين وفضاءات لعب الأطفال)، وتفعيل التباعد الاجتماعي بجميع فضاءات الانتظار في المطار من خلال احترام التشوير الأرضي وتباعد المقاعد حيث يفصل مقعد واحد بين كل مسافر على حدة، ووضع موزعات لمعقمات الأيدي للاستعمال المجاني بمختلف المرافق المطارية.”


ولإخبار المسافرين بكل المستجدات فقد وضع مطار فاس/سايس،رهن إشارة المسافرين أرقام هواتف الاستقبالات،و كذلك موقع الكتروني تابع للمكتب الوطني للمطارات على ” www.onda.ma ” وذلك لتوفير جميع المعلومات المتعلقة بمواعيد الرحلات الجوية وبظروف الاستقبال وبالمحلات التجارية والخدمات المتاحة أثناء فترة استئناف حركة النقل الجوي.
و يعد مطارفاس/سايس من بين المطارات المغربية الكبيرة التي تستقبل المسافرين و السياح على مدار السنة،فيما ستساعده الطاقة الاستيعابية الكبيرة ،و كذلك المساحة الداخلية لمرافق المطار و الاستقبال من العمل على تنزيل المخطط الوقائي و التدابير الاحترازية التي تم تفعيلها في أفق أن تعود الطائرات للإقلاع أو النزول بأرضية المطار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق