سياسة

مصرع موظف داخل السجن و مطالب بإعتقال رئيس جماعة مكناس بوانو و إعادة التحقيق في ملف الاختلاسات

أفادت مصادر محلية ، أن موظفا جماعيا لفظ انفاسه داخل السجن و ذلك بسبب مضاعفات صحية ونفسية،بعد ان كان قد اعتقل السنة الماضية على خلفية إختلالات وإختلاسات مالية رصدتها لجان التفتيش بجماعة مكناس؛
وينتظر ان تفجر حادثة مصرع الوظف تطورات خطيرة؛ بعد خروج زوجة المتوفى بالإحتجاج أمام مقر عمالة مكناس؛منددة باعتقال زوجها المتوفى و محملة كامل المسؤولية في ما آل إليه زوجها لرئيس الجماعة عبد الله بوانو.

و علم زوجة الموظف الجماعي المتوفى داخل اسوار السجن لظروف صحية صعبة؛ طالبت النيابة العامة بالتدخل العاجل والفوري لإعادة فتح الملف والتحقيق مع كافة المتورطين؛مشيرة أيضا بان القضية تطرح اكثر من علامة إستفهام؛إذ إقتصرت على إعتقال زوجها دون بقية رفاقه من موظفي قسم الموارد المالية بالجماعة بتواطؤ من رئيس الجماعة واعوان له على حد قولها.

و الجدير بالذكر فاطوار هذه القضية إلى مستهل شهر نونبر من السنة الماضية؛حيث قام عبد الله بوانو بإعفاء اربعة من الموظفين الجماعين بينهم موظفة وتغييرهم بآخرين بعدما رصدت لجنة التفتيش العامة لوزارة الإقتصاد و المالية مجموعة من الخروقات الخطيرة على مستوى قسم الموارد المالية لمجلس مكناس ناهزت 210 مليون سنتيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق