قضايا

نائب رئيس جماعة سيدي احرازم المنتمي لحزب العدالة و التنمية يختفي عن الانضار مدان بالسجن النافذ

اختفى عن الانضار نائب رئيس جماعة سيدي أحرازم بأحواز فاس،و ذلك بعد أن صدر في حقه حكما نهائيا يقضي بسجنه أربعة أشهر نافذة و أدائه غرامة مالية.
و قالت مصادر محلية للجريدة الالكترونية “فاس24″،ان المستشار الجماعي المنتمي لحزب العدالة و التنمية و الذي ترشح في لائحة رئيس المجلس محمد قنديل،متورط في تزوير وثائق إدارية و التلاعب في بيع وشراء سيارة من إحدى المواطنات بقرية السخينات المتاخمة لمنتجع سيدي احرازم.
و تورط في القضية المستشار الجماعي و نجله و موظف بنفس الجماعة الذي نال هو كذلك حكم أربع اشهر نافذة قضاها بعد ان تمكنت دورية للدرك الملكي في سد قضائي من اعتقاله نواحي الحاجب خلال عملية تنقيطه ليتضح انه مبحوث عنه من اجل قضاء عقوبة حبسية.
و كان المستشار المنتمي الى حزب العدالة و التنمية بجماعة سيدي أحرازم و له صفة كذلك بمجلس العمالة الذي يسيره المحامي العبادي من نفس الحزب،حضر جلسة الدورة الأخيرة و لكن بعد علمه بأن عناصر الدرك الملكي حلوا بمنزله اختفى عن الانضار.
و الجدير بالذكر، فتفاصيل هذه الواقعة تعود إلى شهر غشت من سنة 2016، حينما تقدمت سيدة بدوار السخينات بسيدي حرازم بشكاية تتعلق بتزوير أوراق قانونية لسيارة كانت قد اقتنتها من المستشار الجماعي وابنه بمبلغ 85 ألف درهم، قبل أن تتحرك النيابة العامة وتفتح تحقيق أفضى لاعتقال واحد ومتابعة الأشخاص الثلاثة الآخرين في حالة سراح من بينهم المستشار الجماعي وابنه والموظف الجماعي بفاس مقابل كفالات مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق