مجتمع

مستخدموا المطارات يصعدون امام المديرة لقلالش و يدعون الى اضراب مفتوح

قرر مستخدمو وأطر المطارات، المنضوون تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، خوض إضراب وطني لمدة 5 أيام قابلة للتمديد ابتداء من يوم الأربعاء 15 يونيو المقبل.

كما أعلنت المكاتب الموحدة لكل من إطفائيي وتقنيي المطارات، وأطر ومستخدمي المكتب الوطني، تنظيم مسيرة بالسيارات في اتجاه مطار محمد الخامس، مع وقفة احتجاجية أمام بوابته، سيتم تحديد تاريخ خاص لها.

وأكد مستخدمو المطارات بالمغرب أن خطوتهم هذه ترجع إلى ما أسموه “التغييب التام” لممثليهم، و”توقف الحوار الاجتماعي داخل المؤسسة، ومماطلة الإدارة في الوفاء بالتزاماتها تجاه الأجراء، ثم الفوارق الشاسعة في الأجور، والتهميش الممنهج من طرف الإدارة تجاه فئات عريضة من الأجراء”.

وطالبت المكاتب الموحدة المذكورة، في بلاغ لها، بـ”الزيادة في أجور الفئات المهمشة داخل المؤسسة، والمشكلة من الإطفائيين، والتقنيين، والأطر الإدارية والمالية، وأطر ومستخدمي الاستغلال المطاراتي والمهندسين، على غرار الفئات الأخرى”.

كما دعت النقابات التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل إلى “تسوية جميع النقط المتبقية من بروتوكول الاتفاق الموقع مع النقابة الوطنية للمطارات بتاريخ 12 فبراير 2019، وعلى رأسها تعميم التعويض عن النقل لكافة أجراء المؤسسة دفعة واحدة”، إلى جانب “الإسراع في المصادقة على المسار المهني لكل من فئتي الإطفائيين والتقنيين، اللذين كان من المفروض أن تتم المصادقة عليهما في نهاية سنة 2019 حسب بروتوكول الاتفاق”.

وحمل المستخدمون إدارة مكتب المطارات المسؤولية عن “تهميش جزء كبير من أجرائها ودفعهم إلى الاحتجاج بسبب عدم جديتها في التعامل مع مطالبهم والتقليل من أهميتهم وتضحياتهم داخل المنظومة المطاراتية”.

ورمى هؤلاء الكرة في مرمى الإدارة، محملين إياها “المسؤولية الكاملة عما ستعرفه مطارات المملكة من اضطرابات في الملاحة الجوية والاستغلال المطاراتي بسبب هذا الإضراب الذي يتزامن مع انطلاق عملية ‘مرحبا’، والانتعاش الكبير في النشاط المطاراتي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق