صحة

مستجدات كورونا: شفاء رضيعة عمرها 3 أشهر و قاضية بالمستشفى الجامعي لفاس

قالت مصادر طبية من المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس ،صباح اليوم الاحد (12 أبريل 2020)، أن رضيعة تبلغ من العمر ثلاثة أشهر و تمسى سما ،تماثلت للشفاء من جائحة فيروس كورونا و ذلك بعد عزيمة الأطر الطبية و التمريضية .
و كانت الرضيعة قد دخلت المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس في وضعية حرجة و أن عمرها زاد من تأزم الوضعية بعد أن بينت كشوفات التحاليل المخبرية أنها تحمل جائحة فيروس كورونا،غير ان عزيمة الكل تم إنقاذها و شفائها ،بعد أن واجهت اضطرابات تنفسية حادة مما تم إخضاعها للتنفس الاصطناعي بقسم الإنعاش المخصص للأطفال.
و أضافت نفس المصادر،أن قاضية تماثلت للشفاء هي كذلك و ستغادر اليوم المستشفى الجامعي الحسن الثاني بعد ان واجهت فيه بعزيمة قوية وباء جائحة فيروس كورنا.
و كان المستشفى الجامعي الحسن الثاني،قد أعلن أمس عن تماثل مدير مركز تحاقن الدم للشفاء من جائحة فيروس كورونا و ذلك رفقة طبيب أخر.
و خصص المستشفى الجامعي الحسن الثاني بمعية الاطر الطبية و التمريضية،توديعا خاصا للمتعافين من جائحة فيروس كورنا،فيما قدمت لهم الورود و هي إشارة قوية تثبت مدى تلاحم المريض مع الطبيب و الممرض في وقت يمر فيه المغرب بأحلك الايام في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق