سياسة

مجلس للحكومة لتدارس مشروع “القابلات” و ملف مدير الوكالة الحضرية بفاس على طاولة العثماني

من المقرر أن يتدارس مجلس الحكومة برئاسة سعد الدين العثماني، الخميس 23 يناير، مشروع مراسوم يتعلق بتطبيق القانون المتعلق بمزاولة مهنة القبالة.
كما ستدارس المجلس الحكومي مشاريع مرسوم يتعلق بتطبيق القانون المتعلق بمزاولة مهن التمريض، وآخر يتعلق بإحداث اللجنة الوطنية للتغييرات المناخية واللجنة الوطنية للتنوع البيولوجي، فيما يتعلق مشروع المرسوم الأخير بإعادة تنظيم معاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي.

ويختم المجلس أشغاله بدراسة مقترحات تعيين في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور.
و ينتظر ان يعرف نفس اللقاء إنهاء مهام مدير الوكالة الحضرية بفاس فيما يحتمل إدخاله كراج الوزارة أو تنقيله الى مدينة طنجة،و ذلك بعد ان كشفت الوزيرة بوشارب الاختلالات و الزبونية في دراسة ملفات التصاميم بنفس المديرية،و كذلك تأثير لوبي العقار بالمدينة على قرارات المدير الذي أصبح محاصرا من طرف منتخبي المدينة و المنتسبين إلى حزب العدالة و التنمية.
و عاشت فاس في السنوات الأخيرة على فوضى تنامي التجزئات السكنية و التي لا تراعي مفهوم سياسة المدينة،فيما غلب الاسمنت على كل المرافق و غابت المساحات الخضراء على مناطق عملاقة،جعل المدينة تحتضر تحضرا بفعل غياب إستراتجية العمل داخل الوكالة الحضرية،و كذلك غياب تصميم التهيئة الذي فشل مجلس المدينة في إخراجه الى حيز الوجود لتبقى المدينة عرضة للمضاربات العقارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق