سياسة

مجلس جهة الشرق يفك العزلة عن دواوير الجماعات الترابية

يواصل مجلس جهة الشرق الذي يرأسه عبد النبي بعيوي، تنزيل برنامج أشغال فتح المسالك الطرقية وفك العزلة بجماعة تيولي بإقليم جرادة، وذلك على مستوى دوار أولاد سعيد.

ويأتي إنجاز هذه المسالك الطرقية، في إطار تنفيذ البرنامج المسطر من طرف المجلس، والرامي إلى فك العزلة عن ساكنة العالم القروي، وتسهيل عملية تنقلهم أمام الظروف الصعبة التي يعيشونها بفعل صعوبة المسالك ووعرتها.

وفي ذات السياق، شهد إقليم جرادة عملية مماثلة لفتح المسالك الطرقية وفك العزلة، وذلك بدوار مزغنان بوسليمان علودة بجماعة قنفودة، كما يرتقب أن تستفيد باقي جماعات إقليم جرادة والبالغ عددها 11 جماعة، من برنامج فتح المسالك الطرقية بمجموع 110 كيلومترات بحصة 10 كيلومترات لكل جماعة.
و يشتغل رئيس المجلس دون توقف منذ انتخابه رئيسا لمجلس جهة الشرق،اذ قاد تنزيل مخطط جهوي لفك العزلة عن جميع دواوير و قيادات الجماعات التربية بمختلف الاقاليم التي تقع تحت نفوذ الجهة.
و كان بعوي تدخل شخصيا لتخفيف اثار جاءحة فيروس كورونا المستجد، من خلال تقديم الدعم للمستسفيات،و كذلك تنزيل استراتجية محكمة لتعقيم الشوارع و المستشفيات و المؤسسات العمومية و التي لها علاقة مباشرة بالمواطن.
و عرفت الجهة الشرقية في عهد الرئيس بعوي ،خلق وحدات صناعية جديدة لتشغيل اليد العاملة و التي تعاني مع قساوة مفاحم الجرادة،و كذلك خلق تشغيل بديل لنساء التهريب بمنطقة بني انصار،و غير ذلك من المشاريع العملاقة التي جعل الجهة تدخل مصاف المناطق الصناعية الكبرى.
و تصنف جهة الشرق في المرتبة الاولى على الصعيد الوطني،و التي تتوفر على مركز للطوارىء و التدخل السريع ،و ذلك من خلال اسطول عملاق من الاليات و العتاد و الذي مكن الجهة من فتح الاف الكيلومترات من الطرق القروية،فضلا عن التدخل في حالة الكوارث الطبيعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق