اقتصاد

مجاهد رئيس جهة بني ملال/خنيفرة يستقدم شركات إسبانية عملاقة للاستثمار و خلق فرص شغل

لقاءات مارطونية عقدها إبراهيم مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال/خنيفرة أمس الجمعة (11 يناير 2019) بالمنطقة الكتلانية ببرشلونة الاسبانية،مع مجموعات استثمارية كبرى قصد التفاوض معها و تقديم لها المساعدة الكاملة للبدء في الاستثمار بالجهة.

ويبدو ان مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال/خنيفرة يسارع الزمن لاستقطاب الاستثمارات الصناعية لتحريك النشاط الصناعي بقطب الصناعات الغذائية لبني ملال و خلق فرص الشغل لأبناء الجهة مع الرفع من تنافسية المجال الجهوي وجعله أكثر تخصصا في تحويل المنتجات الفلاحية و تقوية الصناعات الغذائية.

و في هذا السياق ،عقد مجاهد سلسلة من اللقاءات مع الاتحاد العام للمقاولات الصغرى والمتوسطة بجهة كتالونيا الإسبانية PIMEC حيث تم استعراض المؤهلات التي تزخر بها جهة بني ملال/ خنيفرة ومواكبتها للمستثمرين بقطب الصناعات الغذائية ومشروع المنطقة الصناعية لخريبكة حيث عبر الجانب الإسباني عن استعداده لعقد اجتماع خاص للجنة المكلفة بالاستثمار والتعاون الدولي لدراسة العرض المقدم من طرف مجلس الجهة لمواكبة المستثمرين الإسبان لخلق وحداتهم الصناعية بالجهة.
لقاء مكوكي جمع رئيس مجلس جهة بني ملال /خنيفرة مع الرئيس المدير العام لشركة Catalla الإسبانية العملاقة المتخصصة في تحويل وتصدير الخضر والفواكه وكدا شركة NUFRI المتخصصة في تحويل المنتجات الغذائية والصناعة الغدائية والتي تصدر منتجاتها إلى كل قارات العالم و أمام العرض التقني و الادراي و الاستراتجي الذي قدمه رئيس المجلس ، عبرت الشركتان عن استعدادهما للقيام بزيارة عمل للجهة خلال الأسابيع القادمة للإطلاع عن قرب على مؤهلات الجهة وعقد شراكات لتنفيذ مشاريع استثمارية كبيرة بالجهة.

شكلت اللقاءات مناسبة عرف من خلالها السيد الرئيس بالمنطقة اللوجستيكية لقطب الصناعات الغذائية وما يمكن أن توفره من امكانيات تشغيلية هائلة للجهة و من عائدات مالية للقطاع الفلاحي الذي تزخر به الجهة.

مجاهد رئيس مجلس الجهة ،و مواكبته للمطالب الاجتماعية و الخصاص الذي تعاني منه إقاليم الجهة في المجال الصحي ،دعله يعقد سلسلة من الاجتماعات مع رئيس تجمع مهني قطاع الصحة لجهة كتالونيا وكدا مدير مستشفى الاطفال سان خوان دي ديو والذي يعتبر من أكبر المستشفيات عالميا وكدا مدير مستشفى البحر للتخصصات ببرشلونة وقد عبر الطرف الإسباني عن استعداده لعقد شراكة مع الجهة قصد تقديم الدعم و الزيارات لمختلف المصالح الطبية المتخصصة من أجل مواكبة القطاع الصحي و إحداث مصحة دولية وفق المواصفات الإسبانية بالجهة .

و يراهن مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال/خنيفرة على فتح مستشفى جامعي و كلية للطب على غرار جهات المملكة،فيما ينتظر ان يعقد لقاءات موسعة مع الوزارة المعنية،قصد وضع تصور مستعجل للنهوض بالقطاع الصحي،مع العلم ان رئيس الجهة قدم عروض مشجعة لوزارة الصحة و خريطة الاقاليم التي غالبا ما تعاني ساكنته من التنقل الى المستشفيات الجامعية بمراكش و غيرها من المدن،مع العلم ان جهة بني ملال /خنيفرة تتخندق ضمن الجهات التي تعاني ساكنتها الهشاشة الاجتماعية و التي كانت من بين الالولويات الاخيرة التي حث من خلالها جلالة الملك محمد السادس النهوض بها و الاهتمام بهذه الفئات التي تنقصها التجهيزات الصحية و التعليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق