حوادث

لصوص يقتلون دركي بطعنات سكين

لفظ دركي شاب، كان يشتغل بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بمدينة طنجة، مصرعه، مساء الأحد 11 أكتوبر 2020، بالقرب من بيت الصحافة بطريق الزياتن، متأثرا بنزيف حاد جراء جرح غائر أصيب به أثناء مهاجمته من قبل ثلاثة أفراد مجهولين.
ووفقا لما كشف عنه شهود عيان، فإن الدركي توفي بمكان الواقعة، حيث تلقى عدة ضربات بسكين على مستوى القلب، ونُقل إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس على متن سيارة إسعاف تابعة لجهاز الوقاية المدنية.

وذكرت مصادر خاصة، أن الدركي الضحية ينحدر من مدينة سلا وعمره 23 سنة، وقتل بسكين أثناء مقاومته محاولة سرقة تعرض لها غير بعيد عن مقر سكناه.

المصادر ذاتها، قالت إن الدركي كان بصدد قضاء أغراض شخصية قرب بيت الصحافة، قبل أن يباغته ثلاثة مجهولين محاولين سرقته بالقوة، إلا أنه رفض الانصياع لهم، وقاوم بشدة قبل تلقيه طعنات بسكين، ليفر المشتبه فيهم بعد ذلك إلى وِجهة غير معلومة.

مصالح ولاية أمن طنجة، فتحت تحقيقا بأمر من النيابة العامة، وذلك للكشف عن كافة التفاصيل المُحيطة بالواقعة وإيقاف المشتبه فيهم المتورطين في القضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق