سياسة

قمة عربية لدعم جهود السلام في فلسطين و الجزائر أكبر الغائبين

انطلقت “قمة السلام” اليوم السبت(21 أكتوبر 2023) بمدينة العاصمة الإدارية الجديدة شرق العاصمة المصرية القاهرة بمشاركة دولية وعربية وأممية لبحث تطورات القضية الفلسطينية،و مثل جلالة الملك محمد السادس، في هذه القمة السيد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وترأس القمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأعلن بدء أعمالها، وفق بث نقله التليفزيون الحكومي.

ومن أبرز القادة المشاركين في القمة رئيس الإمارات محمد بن زايد آل نهيان، وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وملك الأردن عبد الله الثاني.

كما يشارك في القمة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ويمثل تركيا وزير الخارجية هاكان فيدان.

وكانت قناة القاهرة الإخبارية، الخاصة المقربة من السلطات المصرية، نقلت الجمعة عن مصادر لم تسمِّها أن “31 دولة و3 منظمات دولية تأكدت مشاركتها في قمة القاهرة للسلام”،فيما غابت الجزائر عن القمة ليتأكد عزلتها عن المنتظم العربي و كذلك أطروحتها الفارغة لدعم الضقية الفلسيطينة من خلال تسيق سياسي و إعلامي مفضوح على أرض الواقع.

وقُبيل انطلاق القمة بدأ دخول شاحنات المساعدات الإغاثية لقطاع غزة عبر معبر رفح، حسب ما أكده خالد زايد مدير الهلال الأحمر في شمال سيناء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى