حوادث

فتاة تنهي مشوار حياتها بالانتحار بالحي الشعبي البورينات بفاس

وصلت فتاة عصر اليوم السبت (9 ماي 2020)،الى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس جثة هامدة و ذلك بعد ان نقلتها اليه مصالح الوقاية المدنية.
و علمت الجريدة الالكترونية “فاس24″،ان الهالكة التي تبلغ حوالي 27 سنة أقدمت على الانتحار من خلال رمي نفسها من عمارة بالحي الشعبي البورنيات بنذباب .
و خلفت الحادثة تجمهر المئات من الساكنة بمكان الحادثة،فيما تدخلت عناصر الأمن المداوم و الشرطة العلمية لإجراء الأبحاث القضائية في نازلة الانتحار،و ذلك بتنسيق مع النيابة العامة المختصة،في محاولة جمع الأدلة و الاستماع إلى الشهود و أفراد العائلة لمعرفة الأسباب التي دفعت الهالكة للانتحار.
و في نفس السياق،ينتظر ان يتم توجيه الجثة الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الغساني لعرضها على الطبيب الشرعي لإخضاعها للتشريح بسبب وجود قرائن الوفاة الغير الطبيعية.
و كان مواطنون وفرق عناصر الإنقاذ بالوقاية المدنية ،تدخلوا أول أمس بنفس الأحياء الشعبية لإفشال حالة انتحار لفتاة أخرى كانت تهم برمي نفسها من سطح العمارة.

ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق