سياسة

غضب في “سوشل ميديا” بسبب تسريب تقرير لجنة النموذج الخاصة لدولة مستعمرة و بنموسى يوضح

خرج شكيب بنموسى، رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، عن صمته إزاء الضجة التي أتارتها تغريدة لسفيرة فرنسا في الرباط، هيلين لوغال، على شبكات التواصل الاجتماعي، بخصوص إطلاع بنموسى لها عن خلاصات عمل اللجنة قبل عرضها للمؤسسات والشعب المغربي.
السفيرة الفرنسية، كتبت على حسابها على تويتر “أشكر شكيب بنموسى رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، وسفير المغرب في فرنسا، على تقديمه لي هذا الصباح تقريرا مرحليا عن عمل اللجنة. أفاق جيدة للغاية للميثاق الاقتصادي الجديد”، مما فجر موجة انتقادات واسعة حيث عدد من المتابعين أن ما أقدم عليه بنموسى يشكل “مسا بالسيادة الوطنية وتكريس للتبعية العمياء المستعمر القديم”.
وأمام موجة الانتقادات الواسعة، والتقريع الذي تلقاه بنموسى، خرج الأخير عبر الصفحة الرسمية للجنة الخاصة بنموذج التنموي، ليؤكد أنه قام بـ”حديث عن بعد مع السفيرة الفرنسية، بطلب منها على غرار لقاءات سابقة مع سفراء بلدان صديقة وممثلين لمؤسسات دولية”، مضيفا أن هذا اللقاء كان مناسبة الحديث عن العلاقات بين المغرب وفرنسا وبين افريقيا وأوروبا بعد كوفيد 19 المستجد ونتائج هذه الأزمة التي تطرح”، وأنه “ناقش مع السفيرة الفرنسية المقاربة التشاركية التي اعتمدتها اللجنة المذكورة”.
نشطاء اعتبروا أن ” تقديم شكيب بنموسى لتقرير مرحلي حول عمل اللجنة للسفيرة الفرنسية، فضيحة وتدخل سافر في السيادة المغريية، والحل الوحيد هو إقالة بنموسى من هذه المهمة”، وقال أخر ” كنا نعتقد أن كورونا حررت المغرب من التبعية لفرنسا، لكن للأسف، الواقع يؤكد الاستعمار الجديد”، وأضافت ناشطة أخرى، أن تقديم معطيات عن عمل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد لدولة أجنبية قبل المؤسسات والرأي العام الوطني، دليل على فشل النموذج”، فيما التمس الإطار السابق المكلف بمنازعات الدولة، عبد الكبير الصوصي العلوي، من السفيرة الفرنسية بالمغرب، “أن تطلعنا على ما أطلعها عليه السيد بنموسى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق