مجتمع

غضب عارم لساكنة مكناس بسبب تبخر مشاريع الرئيس بوانو

إرتفعت حدة غضب المواطنين بمدينة مكناس، على إثر تبخر مشروع تجهيز وتهيئة متنفس غابوي كلف ميزانية تتجاوز ثلاث مليارات.

و يتسائل المكناسيون بغضب شديد حول الإسباب الحقيقية التي تقف وراء تعطل الاشغال وتوقفها بالكامل طيلة السنتين الماضيتين بمنتزه غابة الشباب وسط مدينة مكناس والذي كان من المفروض أن تنتهي به الأشغال مبكراً وفق التاريخ المحدد لها.

وعبر المكناسيون على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم من رئيس المجلس الجماعي ‘عبد الله بووانو’ الذي لم يعد يخصص الوقت الكافي لخدمة مدينتهم وأصبح دائم الإقامة بالعاصمة الرباط، لتتبخر مشاريع المدينة، حيث توقفت الأشغال منذ حوالي السنتتين بالمنتزه، دون مبرر من الجهة المعنية بالمشروع، كما ان التجهيزات التي تم بناؤها وكلفت الدولة اموال طائلة هي الآن عرضة للتلف ولم تعد صالحة.”

جدير بالذكر، أن مجلس عمالة مكناس وفي إطار شراكة مع الجماعة المحلية لمكناس ووزارة الداخلية، تم إعطاء الانطلاقة لأشغال تهيئة غابة الشباب بمكناس على مساحة 12 هكتار وبغلاف مالي يتجاوز 30 مليون درهم وذلك خلال سنة 2017.

وتضيف ذات المصادر أن المشروع كان مبرمجاً أن تنتهي به الأشغال بعد سنتين،قصد إعطاء رونق وجاذبية جديدة لفضاء حيوي هام بمكناس، وجعله منتزها حضريا مفتوحا في وجه الساكنة،وهو لم يتم إلى حدود اللحظة وفق المصاد ذاتها ويطرح اكثر من علامة إستفهام.

وكانت الأشغال قد شملت حينها، تهيئة ساحة رئيسية وبناء مسرح في الهواء الطلق بمساحة 400 متر مربع، وفضاء للعب الأطفال على مساحة 300 متر مربع، وتهئية ممرات للراجلين ، ومواقف للسيارات على مساحة 7000 متر مربع، اضافة إلى تهيئة ملعب رياضيكما تهم الأشغال بناء سياج واقي للغابة وتهيئة المساحات الخضراء مع أنظمة الري، وأنظمة الإضاءة والأثاث الحضري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق