حوادث

عشيق متهور يقتل خطيبته و يحاول الانتحار

فارقت شابة حياتها أول أمس الخميس ،بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني و الذي ظلت تصارع فيه الموت و هي في حالة غيبوبة منذ الاثنين المنصرم،و ذلك بعد أن تم نقلها من إيفران و هي في وضعية حرجة.
تفاصيل مصرع فتاة في مقتبل عمرها،كان بعد أن تعرضت إلى اعتداء شنيع من طرف خطيبها الذي يرجح أن وجها لها ضربات بالة حادة على مستوى الرأس.
و كشفت مصادر محلية للجريدة الالكترونية “فاس24″،أن الشاب بعد أن نفذ اعتداءه الشنيع عمد الى محاولة انتحار فاشلة بعد ان وجه طعنات الى بقره محاولا إنهاء مشوار حياته.
و أضافت المصادر ذاتها،ان الضحية سقطت هي وعشيقها الخطيب مدرجين في الدماء،و تدخل الجيران لإخطار السلطات الأمنية،و تم انتداب سيارة الإسعاف لنقلها الى المستشفى الجامعي بفاس نظرا لخطورة الجروح و الحالة الصحية المتدهورة.
و في نفس السياق،فإن الضحية كانت تبلغ 18 سنة قيد حياتها،و تتابع دراستها بثانوية علال الفاسي وسط إيفران،غير ان فترة الخطوبة لم تدم كثيرا بشكل مشاكل طفت بين الطرفين لتنتهي بجريمة قتل.
و علم ،ان الشاب بقي تحت الرعاية الطبية و الحراسة الأمنية إلى حين الاستشفاء من محاولة الانتحار الفاشلة،فيما ينتظر ان يتم الاستماع إليه في محاضر الضابطة القضائية وفق تعليمات النيابة العامة الى حين تقديمه على أنضار العدالة بالمنسوب اليه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق