سياسة

عبو يقاطع اجتماع المنسق الجهوي الجديد لحزب التجمع الوطني للأحرار

عقد محمد شوكي المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة فاس/مكناس،مساء أمس الجمعة (10 يناير 2020)،اجتماعا موسعا مع المنسقين الإقليميين و ذلك بحضور عضو المكتب السياسي بدر الطاهري .
و يأتي اجتماع أمس و الذي قاطعه المنسق الجهوي السابق محمد عبو و الذي يبدو يعيش عزلة واضحة بسبب خرجاته الغير المفهومة و كذلك الدوافع التي جعلته يقدم استقالته من التنسيقية،و ذلك مباشرة بعد أن كشف أن نصيبه من الوزارة خاوي الوفاض.
و يأتي اجتماع أمس الذي حضره كل من عضو المكتب السياسي بدر الطاهري و البرلماني رشيد الفايق و بصفته كذلك منسق إقليمي عن عمالة فاس و ممثلي إقليم مولاي يعقوب ،تازة ،ايفران، بولمان، و الحاجب، و مكناس.
و يشتغل شوكي لهيكلة إقليم صفرو بعد أن تمت إدانة المنسق السابق صمصم ،و غابت تاونات على الاجتماع الذي وصف بالمهم و بداية رص الصفوف في الجهة و العمل على استكمال الفروع و التنظيمات الموازية من شبيبة و مرأة و العمل على الاشتغال على الهيئة النقابية لتجمعيي سائقي الطاكسيات الكبيرة بالجهة.
و كشف المنسق الجهوي الجديد محمد شوكي الذي تولى مهامه الجديدة خلفا لعبو المستقيل،انه بصدد وضع خارطة الطريق جديدة و تنزيل مخطط استعجالي لاستكمال العمل و ذلك استعدادا للاستحقاقات القادمة ومواكبة لكل الأقاليم للعناية بالتجمعيين و حثهم على العمل و لا غير العمل و تنفيذ برنامج 100 يوم 100 لقاء مع كافة المناطق التي تقع في نفوذ الجهة،و ذلك لتحقيق الهدف المنشود من خلال ربط التواصل المباشر مع الساكنة و الاستماع الى متطلباتهم و همومهم و العمل لإيصال مشاكلهم الى الجهات المعنية و حلها بشكل إستعجالي.
و في نفس السياق،دعا عضو المكتب السياسي بدر الطاهري الى تنزيل برنامج رئيس الحزب و الرفع من مردودية شعار “أغراس أغراس”،و العمل على مواكبة هموم المغاربة بصفة عامة و دعم التجمعيين ليكونوا البديل السياسي من خلال ربط التواصل الدائم و الاستماع إلى مطالب ساكنة الجهة.
و كشف رشيد الفايق النائب البرلماني و المنسق الإقليمي لعمالة فاس،ان الخطة المرسومة للنهوض بالحزب جهويا تسيير بشكل إيجابي و هناك فعالية في الاستقطاب ،فيما ان جميع الهياكل منظمة و نسعى إلى خلق نواة و خلايا جديدة لدعم التجمعيين بالإقليم،و العمل على فتح الباب للجميع من الاشتغال بشكل إيجابي و نبذ الكولسة و التيارات، و ذلك لمواجهة الخصوم السياسيين بالعمل و البرامج الواقعية و ليس بالشعارات و التباكي.
ويأتي لقاء أطر التجمعيين بجهة فاس/مكناس،مباشرة بعد عقد محمد عبو المنسق الجهوي السابق إجماع بتاونات و ذلك من أجل توجيه إشارات غير مفهومة الى قيادات الحزب،مع العلم أن اخنوش و المكتب السياسي يصارعون الزمن لإسقاط المنافسين لهم و العمل على الدخول بروح جديدة لاستحقاقات 2020 .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق