قضايا

عامل تازة يخلق أزمة بين القبائل الصحراوية ووزارة الداخلية بسبب إعفاء قائد ممتاز

يبدو أن القرار الذي إتخذه عامل إقليم تازة مؤخرا،لم يمر مرور الكرام و خلف قرار إعفاء قائد بنفس الإقليم،خلق ازمة قبيلة صحراوية و بين وزارة الداخلية بسبب القرار الذي إعتبروه قاسيا و مجحفا في حق إبن القبيلة.
وشهدت مدينة السمارة أول أمس السبت، تجمعاً حاشداً لعدد من منتخبي و أعيان القبائل تضامنا مع رجل سلطة من درجة قائد تم إعفائه مؤخراً من طرف وزارة الداخلية.
واستنكر التجمع القبلي ماصدر من قرار جائر كما وصفوه، في حق رجل السلطة “ابراهيم عبدي” الذي كان يعمل كقائد ممتاز بقيادة “الزراردة دائرة تاهلة نفوذ بإقليم تازة”
وناقش المجتمعون تداعيات الإجراء العقابي والصادر في حق احد ابناء القبيلة و المنحدر من مدينة السمارة حيث يشهد له بدماثة الاخلاق و خدمة الوطن.
وطالب المجتمعون من الوزارة الوصية بضرورة مراجعة العقوبة الإدارية الصادرة في حق ابراهيم العبدي و وفتح تحقيق عادل ونزيه لمعرفة حيثيات وأسباب هذا القرار والذي جاء بناء على شكاية إنتقامية لاحد الشخصيات النافذة بمدينة تازة.
ووجه المتضامنون، ملتمس عاجل إلى وزير الداخلية و آخر إلى والي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بيكرات وعامل إقليم السمارة، مرفق بتوقيعات شيوخ تحديد الهوية والأعيان والمنتخبين والمجتمع المدني، قصد مراجعة العقوبة الادارية وإعادة النظر فيها أو إلغائها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق