اقتصاد

عامل إقليم مولاي يعقوب يقدم حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و يكشف عن خارطة طريق المرحلة الثالثة

ترأس نورالدين عبود عامل عمالة الإقليم، أشغال اجتماعا هاما للجنة الإقليمية للتنمية البشرية برسم سنة 2018، تمحور حول حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال الفترة الممتدة ما بين 2010 و 2018، إضافة إلى تدارس الاستراتيجية المرحلة الثالثة (2019/ 2023).
و نوه عبود بالعمل المشترك والتعاون بين العمالة والمجلس الإقليمي والجماعات الترابية و الجمعيات المدنية الفاعلة و مختلف المصالح الخارجية على أهمية مواصلة العمل بإيقاع جديد ومختلف بغية التعاطي بشكل إيجابي مع بعض الإكراهات التي تعيشها قطاعات اجتماعية مهمة، مع استحضار روح المبادرة في نسختها الثالثة، وذلك من خلال تسطير برامج ومشاريع مندمجة مستدامة وشمولية وتضافر الجهود وتوحيد الرؤى والتنسيق المتواصل بين مختلف المتدخلين من أجل الاستجابة إلى التطلعات الحقيقية لساكنة الإقليم وحاجياتها الملحة.

و في نفس السياق،قال رئيس المجلس الاقليمي لعمالة غقليم مولاي يعقوب النئاب البرلماني جواد الدواحي،ان روح المبادرة الملكية و بعد النظر الذي تحمله خارطة الطريق التي دعا اليها جلالة الملك يجب ان يتم تزيلها على الارض الواقع وذلك من خلال وضع برامج مستعجلة يستهدف من خلالها الطبقات الاجتماعية الهشة.

و شدد الدواحي على ضرورة بلورة شراكة فعلية مع مديرية التربية الوطنية و ذلك من خلال شراكة واضحة وفعالة للنهوض بواقع التعليم بمختلف جماعات الاقليم التي تعاني الخصاص في كل المجالات.

رئيس المجلس الاقليمي الدواحي تسائل عن المستشفى الاقليمي الذي مازال رهين رفوف وزارة الصحة و دعى المندوب الاقليمي للصحة الى التسريع ببرمجة المستشفى مع العلم ان البقعة الارضية جاهزة و ان المجلس الاقليمي و مختلف الجماعات و تحت رعاية عامل الاقليم عبود جاهزة للمساهمة في إخراج المستشفى الى أرض الواقع لما فيه منفعة كبية لساكنة تعيش على ويلات التنقل الى وسط فاس من اجل الاستشفاء و مع تعانيه النساء مع مصلحة الولادة بمختلف القطاعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق