حوادث

عاجل: مصرع شاب غرقا في مسبح خرق حالة الطوارئ الصحية بإقليم مولاي يعقوب

قالت مصادر متطابقة للجريدة الالكترونية “فاس24 “،أن شابا لقي مصرعه عصر اليوم الخميس(20 غشت 2020)،غرقا في مسبح الجوهرة و المعروف ب “لابيرلا”خرق حالة الطوارئ الصحية المرافقة لمواكبة جائحة فيروس كورونا المستجد.
و أضافت المصادر ذاتها،أن الهالك توفي في عين المكان بعد أن غرق و تم إخراجه و هو يصارع الموت،داخل المسبح الكائن بطريق مكناس نفوذ جماعة أسبع أرواضي إقليم مولاي يعقوب.
و في نفس السياق،تدخلت مصالح الدرك الملكي التابعة لمركز مولاي يعقوب،و بتعليمات من النيابة العامة المختصة،فتحت أبحاث قضائية موسعة و ذلك من خلال الاستماع إلى كافة الأطراف و البحث في عملية الغرق و كذلك في جريمة خرق حالة الطوارئ الصحية التي قررتها الدولة و ذلك في محاولة حصار جائحة فيروس كورونا و التي تقضي بمنع فتح المسابح العمومية في وجه المصاطفين.
و انتدبت الضابطة القضائية لمركز درك مولاي يعقوب سيارة نقل الموتى لنقل الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الغساني،و ذلك قصد عرض الجثة على الطبيب الشرعي لتشريحها من اجل تحديد الملابسات القانونية للوفاة و التي تظهر أنها كانت غير طبيعية.
و ينتظر أن تلقي الحادثة بظلالها على عمالة إقليم مولاي يعقوب،و ذلك من خلال عملية تتبع تنزيل قرارات حالة الطوارئ الصحية بالمنطقة و التي ستعجل بفتح تحقيق موسع من طرف وزارة الداخلية و القيادة العامة للدرك الملكي حول الأفعال التي يمكن أن تكون قد ساهمت في خرق حالة الطوارئ الصحية في زمن جائحة فيروس كورونا المستجد.
فيما ينتظر ان يدخل رئيس النيابة العامة على الخط شخصيا و ذلك من إعطاء التعليمات للوكيل العام بإستئنافية فاس،و ذلك لتتبع القضية و التي ستكون لها عواقب وخيمة ،بعد ان هلك شاب في مسبح عمد الى خرق حالة الطوارئ الصحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق