حوادث

شريط فيديو ينهي تهور شخصين يحملان السيوف

أحالت مصالح الشرطة بمنطقة أمن عين قادوس بندباب بمدينة فاس على النيابة العامة المختصة، يوم أمس الأحد 14 فبراير الجاري، شخصين أحدهما قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، كانا قد ظهرا في شريط فيديو تداوله مستعملو تطبيقات التراسل الفوري، والذي يتضمن محتوى عنيف يمس بالشعور بالأمن ويهدد سلامة الأشخاص والممتلكات.

وكانت مصالح ولاية أمن فاس قد تفاعلت، بسرعة وجدية، مع شريط الفيديو الذي يظهر فيه المشتبه فيهما وهما يتظاهران بارتكاب سرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض، حيث أظهرت الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بتصوير أفعال إجرامية وهمية، وأنهما وثقا هذا المحتوى الزائف من أجل عرضه على مواقع التواصل الاجتماعي مقابل عائدات مالية على المشاهدات المسجلة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه الراشد تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالموقوف القاصر تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا توقيف باقي المساهمين والمشاركين المتورطين في تصوير هذه الجرائم الوهمية التي تمس بالشعور بأمن المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق