قضايا

شراء خروف العيد يؤرق جيوب المغاربة الخاوية بسبب غلاء الاسعار

على بعد أسابيع قليلة من عيد الأضحى، تعيش العديد من الأسر المغربية وضعا اقتصاديا صعبا، ناجما عن تداعيات أزمة كورونا وغلاء أسعار مختلف المواد الأساسية، وهو ما يجعل شراء الأضحية مهمة شاقة، بل ومستحيلة بالنسبة للعديد من الأسر.

اقتناء الأضحية يزداد صعوبة مع الغلاء الكبير الذي تشهده أسعار المواشي في السوق الوطنية، وهو ما دفع بالعديد من أرباب الأسر إلى التأكيد بأنهم لن يستطيعوا ذبح أضحية هذا العام.

أحمد، أحد أرباب الأسر ، اكد أن الأسعار التي تروج حاليا تجعل شراء الأضحية “مهمة مستحيلة” بالنسبة لـ”الدراوش لي مافحالهومش”، خصوصا مع “الأزمة” وفقدان الكثير من الأشخاص لعملهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق