قضايا

سلطات فاس تغلق أحياء للحد من انتشار فيروس كورونا

أقدم مركز القيادة بولاية جهة فاس/مكناس و الذي يترأسه والي الجهة ازنيبر بمعية المدير الجهوي للصحة و مختلف المصالح الأمنية،على تفعيل مجموعة من القرارات الجديدة و ذلك من خلال تعميم إغلاق بعض الأحياء التي لم يشملها سابقا القرار
و شمل الإغلاق الشامل لحي مونفلوري و حي الازهر ،بعد ان كان سابقا شمل أحياء مختلفة بالمدينة،و تقرر وضع متاريس و حواجز حديدية بمختلف الشوارع ،و ذلك للحد من ولوج العربات و التي لا تقطن في نفس الأحياء التي تقرر إغلاقها.
و يأتي قرار الإغلاق و ذلك أولا من أجل الحد من توافد العربات ،و من أجل العمل على نشر ثقافة التوعية و العمل على توجيه الاهتمام الى ساكنة فا سان فيروس كورونا مازال قائما و مازال ينتشر بسرعة.
و تعمل المديرية الجهوية للصحة من خلال التنسيق المشترك مع مختلف المصالح و خاصة السلطات المحلية،على وضع خريطة تواجد الوباء بكثرة،فيما يتم مواكبة مختلف المصابين والعمل على اقتفاء اثر الأحياء التي تسجل فيها وفيات مقرونة بفيروس كورونا المستجد.
و مع قرار الإغلاق تعرف مختلف المدارس توافد التلاميذ في ظروف عادية،فيما لم يتم فتح أبوابها أمام وسائل الإعلام لنقل ما يقع داخلها و كيف يتم تطبيق التدابير و إحترامها مع العلم ان ساكنة فاس قررت توجيه أبنائها الى التعليم الحضوري،بعد أن ضاقت ذرعا من التوقف الشامل منذ تفشي الجائحة بالمغرب.
إغلاق الأحياء ليست كافية في عملية تأطير المواطن و العمل على إثارة الانتباه من تفشي الجائحة،و اي عمل ميداني هو في حد ذاته يساهم في عملية التنقل و الحد من ولوج العربات،إلا انه يجب أن يقابل بوضع إستراتجية بعيدة المدى و الحد من التراخي،وشن حملات يومية على ارتداء الكمامة بالشارع العام و بمختلف المتاجر ،و يلاحظ في الأيام الأخيرة تراجع عملية ارتداء الكمامة و ذلك بفعل عدد الإصابات المسجلة و التي يروج من خلاله مجموعة من المتهورين ان الفيروس قد يختفي وهو ما يتم نفيه لا على صعيد وزارة الصحة و لا على صعيد منظمة الصحة العالمية و التي أكدت ان الفيروس ينتشر بسرعة و ان المغرب مهدد بالدخول في انتكاسة مع قدوم فصل الخريف.
عملية إغلاق الأحياء،يجب أن تكون مقرونة بتنزيل التدابير الصحية الوقائية من خلال فرض ارتداء الكمامة بقوة القانون،و نشر ثقافة التباعد الاجتماعي و تعميم عملية تعقيم الأيادي و غسلها و ذلك من اجل الحد من تفشي الفيروس و ليس القضاء عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق