حوادث

زوج ينتحر شنقا بعد أن وجه طعنات “بالشاقور” لزوجته

اهتز حي ظهر الخميس الشعبي بالمنطقة الأمنية الثالثة المرنيين في ساعات متأخرة من مساء أمس الثلاثاء (27 ماي 2020)،بعد توارد إخبارية على مصالح الأمن المداومة حول وقوع جرائم مختلفة وسماع ذوي الصراخ القوي بإحدى المنازل.
و تجمع حشد من المواطنين في ساعة متأخرة و هم يتتبعون عن كثب المنزل الذي كان ينبعث منه الصراخ و البكاء،فيما الجيران ظلوا في الجانب بعد أن تبين لهم وقوع جريمة خطيرة و الدماء تغطي وسط المنزل.
وفور وصول دورية الآمن المداومة،اقتحمت المنزل المذكور،وعثرت على شخص يبلغ حوالي 67 سنة و هو معلقا في حبل وسط منزله مقدما على الانتحار و هو جثة هامدة،فيما زوجته وجودوها مدرجة في دمائها و علامات الطعن بادية على مختلف أنحاء جسدها و رأسها.
و تدخلت عناصر الشرطة العلمية رفقة عناصر الوقاية المدنية لنقل زوجة الهالك إلى المستشفى بعد ان تبين أنها مازالت على قيد الحياة،فيما تم إنزال الزوج من حبل المشنقة و انتدبت له سيارة نقل الموتى و توجيهه جثته صوب المستشفى الإقليمي الغساني بقسم مصلحة الموتى.
و دخلت النيابة العامة المختصة على خط الأبحاث الموسعة،فيما وجهت تعليمات إلى عناصر الشرطة قصد مسح المنزل و تجميع وسائل الجريمة و الاستماع إلى الشهود و أفراد العائلة و الجيران،و العمل على مواكبة الزوجة الضحية بالمستشفى و إن كانت تسمح لها ظروفها الصحية الاستماع إليها،فيما وجه كتاب إلى الطبيب الشرعي قصد تشريح جثة الزوج بسبب وجود قرينة الموت الغير العادي.
و يرجح أن يكون الزوج الهالك،ان يكون قد دخل في نزاع مع زوجته تطور الى محاولة الإجهاز عليها و بعد أن استعان بسلاح كبير الحجم عبارة عن “شاقور”،وجه لها طعنات و تيقن أنها فارقت الحياة ليعجل بشنق نفسه داخل المنزل،غير أن الأبحاث الجارية ستكشف عن الملابسات الحقيقة عن جريمة ثالث عيد الفطر و التي هزت نفوس ساكنة الحي الشعبي بنذباب عامة مسجلة جرائم فضيعة في زمن جائحة فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق