سياسة

زلزال يضرب حزب العدالة و التنمية و الازمي يقدم استقالته من رئاسة المجلس الوطني ومن الامانة العامة

ضرب زلزال مدمر مساء اليوم الجمعة حزب العدالة و التنمية،و ذلك بعد ان قرر ادريس الازمي عمدة فاس تقديم استقالته من رئاسة المجلس الوطني و من عضوية الامانة العامة.
ووجه الازمي رسالة مطولة يكشف فيها عن اسباب استقالته ،و التي يرجعها الى ردة الحزب عن ايديولوجيته و مبادئه و كذلك انحراف “البيجيدين”عن التيار .
و تاتي استقالة الازمي و معه وزير الدولة مصطفى الرميد،غداة دخول الحكومة و البرلمان مناقشة القوانين الانتخابية ز التصويت عليها،فضلا عن استعداد حكومة العقماني المصادقة على تقنين الحشيش المغربي.
و ينتظر ان يعرف البيت الداخلي لحزب العدالة والتنمية انفجارا سيمهد الى اعلان بداية نهاية حزب اسلامي ،تمكن من سرقة رياح الربيع العربي ليجلس على كرسي الحكومة لولايتين متتاليتين.
استقالة الازمي و الرميد سيكون ما لها و ما عليها على حزب العدالة و التنمية،ز كذلك على المشهد السياسي اذ يصنف الاثنين كم تيار صقور بنكيران .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق